السبت، 1 أغسطس، 2009

قــــــــــــــــــصة اصحاب الجنة .... ياترى تحبوا تعرفوها ؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ,,,,
اخباركوا شباب وكل فئة عمرية تستمتع وتتلذذ بقراءة القصص الدينية العظيمة دى فى ديننا العظيم الجميل الذى نفخر بالأنتماء الية ونشرف بأننا (مسلمين).... القصة الى معانا اليوم يااخوانى فى الله .. قصة عظيمة فعلا بمعانيها الى بتقدمها والى لازم يااخوانى ننتبهة اليها كويس وكل واحد يأكل حق (مسكين او ارملة او يتيم او فقير) يجب ان يدرس القصة بتمعن لان نهايتة الحتمية هى نهاية اصحاب الجنة فاياترى هيراجع نفسة الى بيعمل كدة ولا اية .... فباب التوبة مفتوح ان شاء الله دائما وابدا وربنا غفور رحيم بس تكون النية خالصة والتوبة صادقة واليكم القصة :---------
قال تعالى: { إنا بلوناهم كما بلونا أصحاب الجنة إذ أقسموا ليصرمنها مصبحين ولا يستثنون }(القلم:17).
الأولى: قوله تعالى: إنا بلوناهم يريد أهل مكة. والابتلاء الاختبار. والمعنى أعطيناهم أموالاً ليشكروا لا ليبطروا، فلما بطروا وعادوا محمداً صلى الله عليه وسلم ابتليناهم بالجوع والقحط كما بلونا أهل الجنة المعروف خبرها عندهم. وذلك أنها كانت بأرض اليمن بالقرب منهم على فراسخ من صنعاء - ويقال بفرسخين - وكانت لرجل يؤدي حق الله تعالى منها، فلما مات صار إلى ولده، فمنعوا الناس خيرها وبخلوا بحق الله فيها، فأهلكها الله من حيث لم يمكنهم دفع ما حل بها. وقال الكلبي : كان بينهم وبين صنعاء فرسخان، ابتلاهم الله بأن أحرق جنتهم. وقيل: هي جنة بضوران، وضوران على فرسخ من صنعاء، وكان أصحاب هذه الجنة بعد رفع عيسى عليه السلام بيسير - وكانوا بخلاء - فكانوا يجدون التمر ليلاً من أجل المساكين، وكانوا أرادوا حصاد زرعها وقالوا: لا يدخلها اليوم عليكم مسكين، فغدوا عليها فإذا هي قد اقتلعت من أصلها فأصبحت كالصريم، أي كالليل. ويقال أيضاً للنهار صريم. فإن كان أراد الليل فلا سوداد موضعها. وكأنهم وجدوا موضعها حمأة. وإن كان الصريم النهار فلذهاب الشجر والزرع ونقاء الأرض منه. وكان الطائف الذي طاف عليها جبريل عليه السلام فاقتلعها. فيقال: إنه طاف بها حول البيت ثم وضعها حيث مدينة الطائف اليوم، ولذلك سميت الطائف. وليس في أرض الحجاز بلدة فيها الشجر والأعناب والماء غيرها. وقال البكري في المعجم: سميت الطائف لأن رجلاً من الصدف يقال له الدمون، بنى حائطاً وقال: قد بنيت لكم طائفاً حول بلدكم، فسميت الطائف. والله أعلم. الثانية: قال بعض العلماء: على من حصد زرعاً أوجد ثمرة أن يواسي منها من حضره، وذلك معنى قوله: وآتوا حقه يوم حصاده الأنعام:141 بيانه. وقال بعضهم: وعليه ترك ما أخأه الحصادون. وكان بعض العباد يتحرون أقواتهم من هذا. وروي أنه نهي عن الحصاد بالليل. فقيل: إنه لما ينقطع عن المساكين في ذلك من الرفق. وتأول من قال هذا الآية التي في سورة ن والقلم. وقيل: إنما نهى عن ذلك خشية الحيات وهوام الأرض. قلت: الأول أصح، والثاني حسن. وإنما قلنا الأول أصح لأن العقوبة كانت بسبب ما أرادوه من منع المساكين كما ذكر الله تعالى. روى أسباط عن السدي قال: كان قوم باليمن وكان أبوهم رجلاً صالحاً، وكان إذا بلغ ثماره أتاه المساكين فلم يمنعهم من دخولها وأن يأكلوا منها ويتزودوا، فلما مات قال بنوه بعضهم لبعض: علام نعطي أموالنا هؤلاء المساكين! تعالوا فلندلج فنصر منها قبل أن يعلم المساكين، ولم يسثنوا، فانطلقوا وبعضهم يقول لبعض خفتاً: لا يدخلنها اليوم عليكم مسكين، فذلك قوله تعالى: إذ أقسموا يعنى حلفوا فيما بينهم ليصرمنها مصبحين يعني لنجذبها وقت الصبح قبل أن تخرج المساكين، ولا يستثنون، يعنى لم يقولوا إن شاء الله. وقال ابن عباس : كانت تلك الجنة دون صنعاء بفرسخين، غرسها رجل من أهل الصلاح وكان له ثلاثة بنين، وكان للمساكين كل ما تعداه المنجل فلم يجذه من الكرم، فإذا طرح على البساط فكل شئ سقط عن البساط فهو أيضاً للمساكين، فإذا حصدوا زرعهم فكل شئ تعداه المنجل فهو للمساكين، فإذا درسوا كان لهم كل شئ انتثر، فكان أبوهم يتصدق منها على المساكين وكان يعيش في ذلك في حياة أبيهم اليتامى والأرامل والمساكين، فلما مات أبوهم فعلوا ما ذكر الله عنهم. فقالوا: قل المال وكثر العيال، فتخالفوا بينهم ليغدون غدوة قبل خروج الناس ثم ليصر منها ولا تعرف المساكين. وقوله: إذ أقسموا أي حلفوا ليصرمنها ليقطعن ثم نخيلهم إذا أصبحوا بسدفة من الليل لئلا ينتبه المساكين لهم. والصرم القطع. يقال: صرم الغدق عن النخلة. وأصرم النخل أي حان وقت صرامه. مثل أركب المهر وأحصد الزرع، أي حان ركوبه وحصاده
تفسير القرطبى

هناك 3 تعليقات:

nana يقول...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته جزاك الله خر عما تاتى به م ثمار طيبه فى ديننا الجميل وجعله فى ميزان حسانتك اللهم ما امين

هكذا علمنى سيدنا محمد( صلى الله عليه وسلم) يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حياكم الله وبياكم أخوانى وأخواتى وجعل الجنة مثواى ومثواكم
الله يباركلك اخى ويفقهك فى دينه أكثر وأكثر ويجعلك ممن يستمعون القول فيتبعون أحسنه

طهر فؤادك يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
بارك الله فيكم وربنا يثتكم ان شاء الله على دينة وحسن عبادتة اللهم امين وربنا يزدنامن علمة انا وانتوا والمسلمين ان شاء الله لنصرة ديننا العظيم اللهم امين