الأحد، 13 يونيو، 2010

الحلقة الثالثة :من سلسلة اروع واجمل قصص الحب ,,,,,,


السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ,,,,
اخباركم اية ياااااااجماعة :-
والله تواصلكم نعمة وربنا يدمها علينا يارب اللهم امين .... ومهما وصفتلكوا شعورى وانا بكتب المواضيع مش هقدر اوصفلكوا مدى الفرحة والشوق وتعجز الكلمات عن وصف الشعور دة .... لان المدونة دى بقت جزء من حياتى وانتوا ليكوا الفضل بعد ربنا فى الاستمرارية والتواصل .... ومعلش طولت عليكوا بس حبيت انقل شعور كان جواية ومقدرش اخبية ... فربنا يبارك فيكوا ويجزيكوا خير يارب اللهم امين والمسلمين ... ونستهل موضوعنا بدعاء جميل وتعالوا كلنا ان شاء الله نوحد الدعاء وربنا يتقبل اللهم امين .... اللهم إني أستغفرك من كل فريضة أوجبتها علي في آناء الليل والنهارتركتها خطأ أو عمداأو نسيانا أو جهلا .... وأستغفرك من كل سنة من سنن سيد المرسلين وخاتم النبيين سيدنا محمد صلى الله وأله وسلم تركتها غفلة أو سهوا أو نسيانا أو تهاونا أو جهلاأو قلة مبالاة بها أستغفر الله .. وأتوب إلى الله..
- وبعد الدعاء ندخل فى موضوع اليوم وهو تكملة لسلسلة اروع واجمل قصص الحب الى فعلا حسيت من تعليقاتكوا انكم محتاجين للنوعية دى من المواضيع وفعلا بتعوض وتكاد تمحى قصص تانية منحبش نسمعها او نقرأها وممكن تخدش حيائنا وربنا يبعدنا عنا ويعوضنا بأفضل منها ان شاء الله وهى دلوقتى الحمد الله بين ايدينا وربنا يجعلها سبب يغير فى احساسنا حاجات كتير للافضل ان شاء الله ... وتخليوا معاية ياجماعة لو حد بيضحى علشانك بكل حاجة وبأغلى حاجة وهى "نفسة" وياترى لو الشخص دة بيضحى كدة تتصور انة بيحبك ولا لا ... وارد وأقول اكيد طبعا بيحبك وبيعشقك كمان وبيموت فيك ودة شخص واحد اكيد ممكن يكون ابوك او امك او زوجتك الله اعلم بس مظنش هيكون اكتر من واحد لكن لو لقيت ان فية ناس كتيرة عاوزة تضحى علشانك وعددها كبير جدا جدا ومقربين ليك وعددهم بالاف وبعد كدة يكبروا ويبقى مليار واكتر وطبعا لله ورسولة المثل الاعلى .... ففعلا يبقى دى اروع واجمل قصص حب ممكن تشفها ومع بعض هنشوف حالا كام نموذج كدة من اعداد رهيبة تحب انها تكون فداء لاعظم واحب البشر ومعلم البشرية وحبنا الاول والاخير بعد الله وهو سيدنا حبيبنا سيدنا محمد صلى الله علية وسلم واليكم النماذج من اروع واجمل قصص الحب :---
القصة الاولى :== أطيب الطيب ........
عن أنس رضي الله عنه: دخل علينا النبي صلى الله عليه وسلم فقال عندها (أي من القيلولة) فعرق وجاءت أمي بقارورة، فجعلت تسلت العرق فيها فاستيقظ فقال: يا أم سليم ما هذا الذي تصنعين؟ قالت: هذا عرقك نجعله في طيبنا وهو من أطيب الطيب
". رواه مسلم" .
القصة الثانية:== نحري دون نحرك .......
لما كان يوم أحد إنهزم الناس عن النبي صلى الله عليه وسلم ، وأبو طلحة بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم مجوب عليه بحجفة له ، وكان أبو طلحة رجلا راميا شديد النزع ، كسر يومئذ قوسين أو ثلاثا ، وكان الرجل يمر معه بجعبة من النبل ، فيقول : ( إنثرها لأبي طلحة ) . قال : ويشرف النبي صلى الله عليه وسلم ينظر إلى القوم ، فيقول أبو طلحة : بأبي أنت وأمي ، لا تشرف ، يصبك سهم من سهام القوم ، نحري دون نحرك ، ولقد رأيت عائشة بنت أبي بكر وأم سليم ، وإنهما لمشمرتان ، أرى خدم سوقهما ، تنقزان القرب على متونهما ، تفرغانه في أفواه القوم ، ثم ترجعان فتملآنها ، ثم تجيئإن فتفرغانه في أفواه القوم ، ولقد وقع السيف من يد أبي طلحة ، إما مرتين وإما ثلاثا .
الراوي: أنس بن مالك المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 4064خلاصة حكم المحدث: [صحيح].
القصة الثالثة: آخر العهد بك أن يمس جلدي جلدك ......
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم عدل صفوف أصحابه يوم بدر وفي يده قدح يعدل به القوم فمر بسواد بن غزية حليف بني عدي بن النجار وهو مستنتل من الصف فطعن في بطنه بالقدح وقال استو يا سواد فقال يا رسول الله أوجعتني وقد بعثك الله بالحق والعدل فأقدني قال فكشف رسول الله صلى الله عليه وسلم عن بطنه وقال استقد قال فاعتنقه فقبل بطنه فقال ما حملك على هذا يا سواد قال يا رسول الله حضر ما ترى فأردت أن يكون آخر العهد بك أن يمس جلدي جلدك فدعا له رسول الله صلى الله عليه وسلم بخير وقال له استو يا سواد .......الراوي: أشياخ من قوم حبان بن واسع المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 6/808خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن إن شاء الله تعالى.
القصة الرابعة : وما كنت أطيق أن أملأ عيني .....
حضرنا عمرو بن العاص وهو في سياقة الموت . فبكى طويلا وحوله وجهه إلى الجدار . فجعل ابنه يقول : يا أبتاه أما بشرك رسول الله صلى الله عليه وسلم بكذا ؟ أما بشرك رسول الله صلى الله عليه وسلم بكذا ؟ قال فأقبل بوجهه فقال : إن أفضل ما نعد شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله . إني قد كنت على أطباق ثلاث . لقد رأيتني وما أحد أشد بغضا لرسول الله صلى الله عليه وسلم مني . ولا أحب إلي أن أكون قد استمكنت منه فقتلته . فلو مت على تلك الحال لكنت من أهل النار . فلما جعل الله الإسلام في قلبي أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فقلت : ابسط يمينك فلأبايعك . فبسط يمينه . قال فقبضت يدي . قال " مالك يا عمرو ؟ " قال قلت : أردت أن أشترط . قال " تشترط بماذا ؟ " قلت : أن يغفر لي . قال " أما علمت أن الإسلام يهدم ما كان قبله ؟ وأن الهجرة تهدم ما كان قبلها ؟ وأن الحج يهدم ما كان قبله ؟ " وما كان أحد أحب إلي من رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا أجل في عيني منه . وما كنت أطيق أن أملأ عيني منه إجلالا له . ولو سئلت أن أصفه ما أطقت . لأني لم أكن أملأ عيني منه . ولو مت على تلك الحال لرجوت أن أكون من أهل الجنة . ثم ولينا أشياء ما أدري ما حالي فيها . فإذا أنا مت ، فلا تصبحني نائحة ولا نار . فإذا دفنتموني فشنوا علي التراب شنا . ثم أقيموا حول قبري قدر ما تنحر جزور . ويقسم لحمها . حتى أستأنس بكم . وأنظر ماذا أراجع به رسل ربي .
الراوي: عمرو بن العاص المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 121خلاصة حكم المحدث: صحيح
القصة الخامسة : غداً ألقى الأحبة .....
عندما احتضر بلال رضي الله عنه قالت امرأته: واحزناه فقال: (بل وا طرباه غدا نلقى الأحبة محمدا وصحبه) فمزج مرارة الموت بحلاوة الشوق إليه صلى الله عليه و سلم .


=== تمت الحمد الله نماذج من قصص الحب والعشق لسيدنا وحبيبنا ورسولنا ومعلمنا سيدنا محمد صلى الله علية وسلم ... وبسأل فى اخر كلامى سؤال ... هو فية حب كدة دلوقتى ؟؟؟؟ هو فية عشق وروعة كدة ؟؟؟ ... وبعد الاجابة على السؤال بتمنى ان ربنا يرفعنا درجات من صفاء القلب والنفس حتى نصل الى ربع هذا الحب وربنا يتقبل منكم ومنا ومن المسلمين صالح الاعمال ...