الأحد، 28 فبراير، 2010

صلاة الاستخارة والطائرة الاثيوبية المحطمة فى لبنان (قصة حقيقية),,,


السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ,,,

اخباركم اية ,,,,
أولا بس وقبل ماادخل فى اى تفاصيل بس احب اقولكم ركزوا معاية لان القصة دى جميلة وفعلا تستحق التركيز وانا لما قرتها فعلا حسيت بنشوى وحب واعتزاز بانى مسلم وكمان كل واحد منا لازم يقول فى نفسة انا "مسلم وافتخر " وكمان قولت لو كل واحد افتكر ربة قبل ماتحصلة اى مصيبة او اى حاجة هو بيعتقد انها شر لية اكيد هفتكر ربنا دايما قبل وبعد اى شئ وطبعا المصائب اختبار من ربنا ومش كلها شر زى مابيعتقد الانسان لقولة تعالى" وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئاً وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ) [البقرة:216]."

*** وندخل سريعا ياشباب فى قصتنا الحقيقة الجميلة بتاعة اليوم ويارب ان شاء الله تعجبكوا وتحسوا قد اية جمال الدين وتعالمية :-
ودعته ليلاً ورفعت يدها نحو السماء طالبة من الله عزوجل ان يوصله بالسلامة ثم غفت .. عند اذان الفجر قامت وإفترشت مصلاها ثم تناولت كتاب الله وبدأت تتلو آياته وكعادتها قبل ان تتوجه لوضع القهوة على النار فتحت التلفاز فصعقتها كلمات خُطّت على شريط الخبر العاجل "سقوط طائرة أثيوبيا فوق البحر"توقفت عندها اللحظات واختنقت بعبرتها وأطلقت صرخة ام ثكلى "راح مصطفى بالبحر" ثم هوت على الكنبة .. .إنها الحاجة زهرة جابر "أم محمود" من مدينة النبطية أيقظت صرختها الحاج ابو محمود من نومه فقام مسرعا نحوها فوجدها تنوح وتبكي فسألها ماذا حدث فقالت "وقعت الطيارة لي سافر فيها مصطفى "
عندها لم يتمالك الحاج نفسه وبدأت دموعه تنهمر على خديه وما كان من الأم التي إجتمعت آلام الدنيا وأحزانها امام عينيها إلى أن رمقت الهاتف بعينها ارادت مدّ يدها لكنها ترددت بادئ الأمر فهي لا تريد ان تتأكد من الخبر، ولا تريد سماع نبأ فاجعة تُحطّم قلبها ولكن لابد من ذلك فعاودت الكرة بيدها المرتجفتين، وطلبت رقم هاتف بيت إبنها مصطفى الذي من المفترض أن يكون مسافراً على متن الطائرة الأثيوبية بهدف التوجه إلى الغابون بعد أن ودعته ليلاً .. إلاّ أن الصدمة كانت كبيرة عندما أجاب مصطفى نفسه على الهاتف فصرخت ووقع الهاتف من يدها وبدأت بالبكاء .. وتبين أن مصطفى وبعد أن حزم حقائبه وهيأ كل مستلزمات السفر عاد وألغى الحجز بعد أن إستخار الله حيث جاءت النتيجة بالنهي ثلاث مرات ..وفي غمرة الأحزان التي عمت مدينة النبطية بفقدها لأربعة من أبنائها زارت منزل مصطفى الذي عجّ بالإقرباء الذين فجع بعضهم بقريب أو بشقيق وكانت الدموع والمشاعر مختلطة فالعائلة بدت غير مصدقة بأن مصطفى لا زال على قيد الحياة ولم يكن على متن الطائرة بعدما أصاب الكثير منهم ماأصاب والدته .. يقول " الناجي" مصطفى: " إستعديت للسفر بشكل كامل وكنت أهم بالإستعداد للتوجه إلى بيروت لكني عندما وجدت الطقس عاصفاً بدأت أشعر ببعض الحيرة والتردد حينها إتصلت بأحد العلماء وطلبت من أن يستخير الله في أمري فقال لي لا تقدم ثلاث مرات، فقررت بشكل مفاجئ أن ألغي سفري .. وبالفعل إتصلت بمكتب الحجوزات والغيت الحجز فطلبوا مني جزية 100 دولار فأجبتهم خذوا 200 إذا أردتم لكن إلغوا الحجز في الطائرة .. وعند آذان الفجر قمت وأفقت أبنائي للصلاة وبينما نحن كذلك وإذا بإبني يركض ويعانقني ويقبلني ويبكي فذهلت لما فعل !! ولدى سؤاله عن سبب ذلك فأجابني بأن الطائرة قد سقطت في البحر فحمدت الله على نجاتي وأسأل الله أن يتغمد الضحايا برحمته .......

صلاة الاستخارة ونبذة مبسطة عنها لكى نأخذها منارة تنير لنا امورنا كلها بأذن الله تعالى :--
فقد أخرج البخاري من حديث جابر بن عبد الله قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلمنا الاستخارة في الأمور كلها كما يعلمنا السورة من القرآن يقول: "إذا هم أحدكم بالأمر فليركع ركعتين من غير الفريضة ثم ليقل: اللهم إني أستخيرك بعلمك وأستقدرك بقدرتك وأسألك من فضلك العظيم فإنك تقدر ولا أقدر وتعلم ولا أعلم وأنت علام الغيوب، اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر (وتسمي حاجتك) خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري فأقدره لي ويسره لي ثم بارك لي فيه، وإن كنت تعلم أن هذا الأمر (وتسميه) شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري فاصرفه عني واصرفني عنه واقدر لي الخير حيث كان ثم رضّني به. فتصلي ركعتين من غير الفريضة (تطوعا) إذا أردت أن تقوم بأمر من الأمور، وتقول هذا الدعاء المذكور في الحديث، وتمضي في حاجتك، فإن كانت خيرا سييسرها الله لك وإن كانت غير ذلك سيصرفها عنك. فالمقصود من صلاة الاستخارة أن يطلب العبد من ربه أن يختار له الخير فيما يريد فعله فإن كان خيرا وفقه له وإن كان شرا صرفه عنه، ولا تعني صلاة الاستخارة أنه يجب على المستخير أن يفعل ما استخار فيه ربه ولا أن يتركه وإنا يستخير ثم يفعل ويطرق الأسباب فإن كان الأمر خيرا فسييسره الله له وإن كان شرا سيصرفه عنه وأما أوجه صلاة الاستخارة فكيفيتها أن تصلي ركعتين من غير الفريضة وبعد السلام يدعو بالدعاء المأثور السابق ذكرة والشأن يكون مثلا: اللهم إن كنت تعلم أن سفري أو زواجي من فلان أو من فلانة إلخ خير لي في ديني، وإن كنت تعلم أن سفري إلخ.
قال النووي: والظاهر أنها تحصل بركعتين من السنن الرواتب وبتحية المسجد وغيرها من النوافل انتهى.
وهي مشروعة في أي أمر سواء كان عظيما مهما أم حقيرا.وقال الحافظ ابن حجر: ويتناول العموم العظيم من الأمور والحقير فرب حقير يترتب عليه الأمر العظيم. انتهى.واتفقت المذاهب الأربعة على أن الإستخارة تكون في الأمور التي لا يدري العبد وجه الصواب فيها. أما ما هو معروف خيره أو شره كالعبادات وصنائع المعروف والمعاصي والمنكرات فلا حاجة إلى الإستخارة فيها إلا إذا أراد بيان خصوص الوقت كالحج مثلا في هذه السنة لاحتمال عدو أو فتنة والرفقة فيه أيرافق فلانا أم لا. وعلى هذا فالاستخارة لا محل لها في الواجب والحرام والمكروه وإنما تكون في المندوبات والمباحات، والاستخارة في المندوب لا تكون في أصله لأنه مطلوب وإنما تكون عند التعارض أي إذا تعارض عنده أمران أيهما يبدأ به أو يقتصر عليه. والمسلم إذا صلى صلاة الاستخارة مضى لما عزم عليه سواء انشرح صدره أم لا. قال ابن الزملكاني: إذا صلى الإنسان ركعتي الاستخارة لأمر فليفعل بعدها ما بدا له سواء انشرحت نفسه له أم لا، فإن فيه الخير وإن لم تنشرح له نفسه. قال: وليس في الحديث اشتراط انشراح النفس. وصلاة الاستخارة تصلى في أي وقت إلا أوقات النهي عن أداء النافلة فلا تصلى الاستخارة في وقت النهي قال ابن عثيمين رحمه الله تعالى في شرح رياض الصالحين: في غير وقت النهي إلا في أمر يخشى فواته قبل خروج وقت النهي فلا بأس أن يستخير ولو في وقت النهي، أما ما كان فيه الأمر واسعا فلا يجوز أن يستخير وقت النهي فلا يستخير بعد صلاة العصر وكذلك بعد الفجر حتى ترتفع الشمس مقدار رمح وكذلك عند زوالها حتى تزول لا يستخير إلا في أمر قد يفوت عليه. انتهى وليس لها أذكار معينة فهي ركعتان كسائر الصلاة إلا أنه يدعو بدعاء الاستخارة بعد السلام منها.

الأربعاء، 24 فبراير، 2010

الاحتفال بالمولد النبوى بين الحلال والحرام (استفت قلبك ) ,,,,,


السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة .,,,,,
اخباركم اية ,,,,
بحبكم فى الله .....
- والله كل يوم بسعد بيكم اكتر واكتر وماشاء الله تفاعلكوا وحبكم للمواضيع بيشجعنى انى ابحث وادور علشان نستفيد كلنا ونوصل مع بعض ان شاء الله لمرضاة الله تعالى ورسولة سيدنا محمد صلى الله علية وسلم .... لانة معلمنا الاول وحبيبنا وكلنا لازم نحبة اكثر من انفسنا ومن الناس اجمعين وقد صح عنه أنه صلى الله عليه وآله وسلم قال : « لاَ يُؤْمِنُ أَحَدُكُمْ حَتَّى أَكُونَ أَحَبَّ إِلَيْهِ مِنْ وَالِدِهِ وَوَلَدِهِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ »رواه البخاري . ولما قال عُمَرُ للنبي صلى الله عليه وآله وسلم : يَا رَسُولَ اللَّهِ لأَنْتَ أَحَبُّ إِلَيَّ مِنْ كُـلِّ شَيْءٍ إِلاَّ مِنْ نَفْسِي ، قَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وآلـه وسلم : « لاَ وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ ؛ حَتَّى أَكُونَ أَحَبَّ إِلَيْكَ مِنْ نَفْسِكَ ». فَقَالَ لَـهُ عُمَرُ : فَإِنَّهُ الآنَ وَاللَّهِ لأَنْتَ أَحَـبُّ إِلَيَّ مِنْ نَفْسِي ، فَقَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وآلـه وسلم : « الآنَ يَا عُمَرُ ». رواه البخاري " ا هـ .
- شفتوا ياجماعة الخير ... حب الصحابة والمقربين للنبى ازاى .... ماشاء الله على دة حب ووفاء وتعالوا نوحد الدعاء كلنا ياشباب ااننا بأذن الله تعالى وتوفيقة نوصل الى هذا الحب ... (اللهم وصلنا الى حب المقربين والصحابة الى رسول الله صلى الله علية وسلم اللهم امين والمسلمين ) ....
- وبعد ماعرضنا نبذة من حب المقربين للرسول وايضاااا حبنا نحن للرسول صلى الله علية وسلم ... تعالوا بقى نستعرض امرين مهمين ورأيين (فى الاحتفال بالمولد النبوى ) لازم نحترمهم ونستفتى قلبنا بعدهم اى الامرين نختار وان شاء الله هنكون معتدلين فى اختيارنا بأذن الله تعالى بس قولت من واجبى ان اعرضلكم الرأيين علشان نكون على المام تام بالمسألة :---

****( اولا :- الرأى الاول .... من موقع اسلام ويب لفتوى عن االاحتفال بالمولد النبوى ) ....
لمكانة الرسول صلى الله عليه وسلم في نفوس المسلمين قدر عظيم، فهم يحبونه ويوقرونه ويعظمونه أكثر من أهليهم وأولادهم بل حتى من أنفسهم …… لكن هذا الحب لابد أن يقترن بمتابعةٍ لسنته عليه أزكى الصلاة وأتم التسليم، كما قال الحق سبحانه وتعالى : "قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم".[آل عمران:31] ومن المعروف عندنا معاشر المسلمين أنه لا يوجد شخص قد أحب نبينا صلى الله عليه وسلم، مثل: حب أصحابه الكرام رضوان الله عليهم له، وقصصهم في التفاني في حبه معروفة مدونة في كتب السنة والسيرة، حتى كان الواحد منهم إذا تذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو جالس بين أهله وأولاده يتركهم ثم يأتي رسول الله صلى الله عليه وسلم شوقاً إليه.فالقول بأن الاحتفال بالمولد بدعة منكرة قول صائب ، وذلك لأنه لم يثبت عن نبينا صلى الله عليه وسلم أنه احتفل بيوم مولده ، ولا عن الصحابة، ولا عن التابعين، مع أن سبب الاحتفال بالمولد موجود، ومع ذلك لم يفعلوه ولم يفعله من بعدهم من التابعين لهم بإحسان، ولو كان في مثل هذه الاحتفالات خير لفعله الصحابة، ولأمر به النبي صلى الله عليه وسلم، فدل هذا على أن هذه الاحتفالات ليست بمشروعة، وأنها من الأمور المحدثة، وأول من أحدثها هم الفاطميون في القرن السادس الهجري عند ظهور الدولة الفاطمية. (العبيديون) وقد كانت تصرفاتهم مشبوهة، ومن العلماء من أخرجهم من الملة ولا شك في ضلالهم وبعدهم عن منهج السلف الصالح، نسأل الله العافية والثبات على السنة والبعد عن البدعة ، فقد ثبت في صحيح مسلم من حديث عائشة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد). والله تعالى أعلم
(اسلام ويب ) ......

****( ثانيا :- الرأى الثانى ... من موقع اسلام اون لاين الاحتفال بالمولد النبوى ) ....
هناك لون من الاحتفال يمكن أن نقره ونعتبره نافعا للمسلمين، ونحن نعلم أن الصحابة رضوان الله عليهم لم يكونوا يحتفلون بمولد الرسول صلى الله عليه وسلم ولا بالهجرة النبوية ولا بغزوة بدر، لماذا؟
لأن هذه الأشياء عاشوها بالفعل، وكانوا يحيون مع الرسول صلى الله عليه وسلم، كان الرسول صلى الله عليه وسلم حيا في ضمائرهم، لم يغب عن وعيهم. كان سعد بن أبي وقاص يقول: كنا نروي أبناءنا مغازي رسول الله صلى الله عليه وسلم كما نحفِّظهم السورة من القرآن، بأن يحكوا للأولاد ماذا حدث في غزوة بدر وفي غزوة أحد، وفي غزوة الخندق وفي غزوة خيبر، فكانوا يحكون لهم ماذا حدث في حياة النبي صلى الله عليه وسلم، فلم يكونوا إذن في حاجة إلى تذكّر هذه الأشياء.ثم جاء عصر نسي الناس هذه الأحداث وأصبحت غائبة عن وعيهم، وغائبة عن عقولهم وضمائرهم، فاحتاج الناس إلى إحياء هذه المعاني التي ماتت والتذكير بهذه المآثر التي نُسيت، صحيح اتُخِذت بعض البدع في هذه الأشياء ولكنني أقول إننا نحتفل بأن نذكر الناس بحقائق السيرة النبوية وحقائق الرسالة المحمدية، فعندما أحتفل بمولد الرسول فأنا أحتفل بمولد الرسالة، فأنا أذكِّر الناس برسالة رسول الله وبسيرة رسول الله.
وفي الهجرة أذكِّر الناس بهذا الحدث العظيم وبما يُستفاد به من دروس، لأربط الناس بسيرة النبي صلى الله عليه وسلم {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَنْ كَانَ يَرْجُو اللهَ وَالْيَوْمَ الآَخِرَ وَذَكَرَ اللهَ كَثِيرًا}. لنضحي كما ضحى الصحابة، كما ضحى عليّ حينما وضع نفسه موضع النبي صلى الله عليه وسلم، كما ضحت أسماء وهي تصعد إلى جبل ثور، هذا الجبل الشاق كل يوم، لنخطط كما خطط النبي للهجرة.لنتوكل على الله كما توكل على الله حينما قال له أبو بكر: والله يا رسول الله لو نظر أحدهم تحت قدميه لرآنا، فقال: (يا أبا بكر ما ظنك في اثنين الله ثالثهما، لا تحزن إن الله معنا).نحن في حاجة إلى هذه الدروس فهذا النوع من الاحتفال تذكير الناس بهذه المعاني، أعتقد أن وراءه ثمرة إيجابية هي ربط المسلمين بالإسلام وربطهم بسيرة النبي صلى الله عليه وسلم ليأخذوا منه الأسوة والقدوة، أما الأشياء التي تخرج عن هذا فليست من الاحتفال؛ ولا نقر أحدًا عليها.
(المصدر: موقع اسلام اون لاين) ...
- وبعد ماستعرضنا الرأيين علينا بقى نفكر ونستفتى قلبنا وان شاء الله هنوصل لاختيار السليم بأذن الله تعالى ...
وفى اخر كلامى بس احب اقول ومعاية ان شاء الله فى هذا القول " فداك ابى وامى ياحبيبى يارسول الله ونفسى قبلهماااااااااا "

الثلاثاء، 16 فبراير، 2010

مابعد الفالنتين داى "valantine’s day " تعالوا نشوف المفاجأة ,,,


السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ,,,,

أخباركم اية يااصدقائى الغاليين واحبائى فى الله ,,,,
هو موضوع اليوم كتير منكم هيقول هو متأخر لية كدة عن ميعادة دة الفالنتين خلص وزى مابيقولوا فى المثل" انفض المولد خلاص " بس احنا هنتكلم وزى ماوصحت فى العنوان مابعد الفالنتين بمعنى اننا خلاص هنسمع ونركز ومش هناخد الموضوع اكنة هجوم على اى حاجة وخلاص .... لا بالعكس ابدا احنا بس عاوزين نفهم ونتمعن فى حقيقة اليوم دة ونتناقش ونفكر وبعد كدة ناخد قرارنا هنحتفل بية وبغيرة من الاعياد "الغير اسلامية طبعا "تانى ولا لا ..... لان القرار الى هنطبقة هنا هنطبقة فى كل الاعياد التانية الغير اسلامية بأذن الله واليكم اول المفاجأت وهى حقيقة اليوم دة وهندخل بعد كدة فى تفاصيل تانية اكتر اهمية ان شاء الله :---

***** ماذا تعرفون عن يوم 14 فبراير ؟!
ربما يقول البعض: لا نعرف عنه شيئاً، أو هو يوم كغيره من الأيام، ولكن الكثيرين سيقولون: إنه يوم الورود الحمراء والقلوب الحمراء والهدايا الحمراء... إنه عيد الحب ( Valantine’s day ) .
ولكن هؤلاء وأولئك ربما لا يدركون قصة هذا اليوم ولا سببه، ولا أنهم بذلك يشاركون النصارى في إحياء ذكرى قسيس من قسيسيهم.
ولكن ما قصة هذا اليوم وما أصله؟! جاء في الموسوعات عن هذا اليوم أن الرومان كانوا يحتفلون بعيد يدعى ( لوبركيليا ) في 15 فبراير من كل عام ، وفيه عادات وطقوس وثنية ؛ حيث كانوا يقدمون القرابين لآلهتهم المزعومة ، كي تحمي مراعيهم من الذئاب ، وكان هذا اليوم يوافق عندهم عطلة الربيع؛ حيث كان حسابهم للشهور يختلف عن الحساب الموجود حالياً، ولكن حدث ما غير هذا اليوم ليصبح عندهم 14 فبراير في روما في القرن الثالث الميلادي. وفي تلك الآونة كان الدين النصراني في بداية نشأته، حينها كان يحكم الإمبراطورية الرومانية الإمبراطور كلايديس الثاني، الذي حرم الزواج على الجنود حتى لا يشغلهم عن خوض الحروب، لكن القديس (فالنتاين) تصدى لهذا الحكم، وكان يتم عقود الزواج سراً، ولكن سرعان ما افتضح أمره وحكم عليه بالإعدام، وفي سجنه وقع في حب ابنة السجان ، وكان هذا سراً حيث يحرم على القساوسة والرهبان في شريعة النصارى الزواج وتكوين العلاقات العاطفية، وإنما شفع له لدى النصارى ثباته على النصرانية حيث عرض عليه الإمبراطور أن يعفو عنه على أن يترك النصرانية ليعبد آلهة الرومان ويكون لديه من المقربين ويجعله صهراً له، إلا أن (فالنتاين) رفض هذا العرض وآثر النصرانية فنفذ فيه حكم الإعدام يوم 14 فبراير عام 270 ميلادي ليلة 15 فبراير عيد (لوبركيليا)، ومن يومها أطلق عليه لقب "قديس". وبعد سنين عندما انتشرت النصرانية في أوربا وأصبح لها السيادة تغيرت عطلة الربيع، وأصبح العيد في 14 فبراير اسمه عيد القديس (فالنتاين) إحياء لذكراه؛ لأنه فدى النصرانية بروحه وقام برعاية المحبين، وأصبح من طقوس ذلك اليوم تبادل الورود الحمراء وبطاقات بها صور (كيوبيد) الممثل بطفل له جناحان يحمل قوساً ونشاباً، وهو إله الحب لدى الرومان كانوا يعبدونه من دون الله!!وقد جاءت روايات مختلفة عن هذا اليوم وذاك الرجل، ولكنها كلها تدور حول هذه المعاني.
هذا هو ذلك اليوم الذي يحتفل به ويعظمه كثيرٌ من شباب المسلمين ونسائهم، وربما لا يدركون هذه الحقائق.

*** والمفاجأ بقى التانية ياشباب وهى بدراسات علمية علشان مش تقولوا بس ان الحب فى يوم واحد لية مفعول السحر .... وياترى هتفضل تحب حبيبك ليوم واحد ولا تحبة فى الله طول العمر ونرجع تانى للدراسات العلمية بس تأكيد بأن دينا بيحس على الحب فى اطار الزواج وبيمنع الحب فى غير اطار الزواج ودة افضل ودة الى بتاكدوا الدرسات امامكوا اهو :---
لعل البعض متأثراً بما تبثه وسائل الإعلام والأفلام والمسلسلات ليل نهار، لعله يظن أنه لا يمكن أن ينشأ زواج ناجح إلا إذا قامت علاقة حب كما يقولون بين الشاب والفتاة حتى يتحقق الانسجام التام بينهما ومن ثم تكون حياة زوجية – إن وجدت – ناجحة.
وناهيك عما في ذلك الكلام من دعوة للاختلاط والانحلال وكثير من الانحرافات الخلقية وما ينشأ عنه من فساد كبير وجرائم عظيمة وضياع للحرمات والأعراض، لن نتناول الرد على هذه الدعوى من هذا المنطلق ولكن من واقع الدراسات والأرقام:
ففي دراسة أجرتها جامعة القاهرة (وهي جامعة علمية محايدة وليست جهة إسلامية حتى يشكك فيها)حول ما أسمته زواج الحب، والزواج التقليدي، جاء في الدراسة: الزواج الذي يأتي بعد قصة حب تنتهي 88% من حالاته بالإخفاق. أي بنسبة نجاح لا تتجاوز 12%. وأما ما أطلقت عليه الدراسة الزواج التقليدي فقد حقق 70 % من حالات النجاح.
وبعبارة أخرى فإن عدد حالات الزواج الناجحة في الزواج الذي يسمونه تقليدياً تعادل ستة أضعاف ما يسمى بـ"زواج الحب".[رسالة إلى مؤمنة 255] ....

*** واخر حاجة والاحسن من دة ودة اسمعوا لهذا الحديث لحبيبكم صلى الله عليه وسلم وهو ينهى الأنصار عن الاحتفال بعيديهم في الجاهلية: ((إن الله قد أبدلكما خيراً منهما: يوم الأضحى وعيد الفطر)) [أبو داود 1134، والنسائي 1556، وأحمد(3/103)، وهو صحيح].

ودول ياجماعة فى اخر كلامى اعيادنااااااا وياريت منجريش ورا اعياد مش تخصنا الله يكرمكوا يارب والمسلمين ونعاهد بعض منحتفلش غير بالعيدين دول ان شاء الله علشان نرضى الله ورسولة سيدنا محمد صلى الله علية وسلم ...


- وكمان ياجماعة هطرح سؤال عاوزين تحبوا بعض يوم فى السنة ولا تحبوا بعض فى الله طول السنة وطول العمر ايهما احسن ؟؟؟؟؟
مع العلم الحب فى الله من السبع الذى سيظلهم الرحمن في ظله يوم لا ظل إلا ظله -

ومعلش صدعتكوا بس دة واجب علية اقولكوا كدة لانى احبكم فى الله ..

الاثنين، 8 فبراير، 2010

توبة الداعم الاول "لنانسى عجرم " بالأنترنت ادعوا لة بالثبات ,,,,,,

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
اخباركم اية يااصدقائى واحبائى فى الله
الموضوع النهاردة ان شاء الله بجد يسر القلب وعارف ان فية ناس كتير جدا هتفرح وتحس ان الدنيا فيها خير والموضوع بدأ لما وصلنى ميل وعلى فكرة فية ايملات كتير الواحد مش بيقف عندها كتير لانها فعلا من العنوان بتبعد عنها بس سبحان الله الميل دة شدنى من عنوانة وفتحتة ولقيت فية يعنى" توبة الداعم الاول لنانسى عجرم "وقولت يمكن ايميل وعنوان فرقعة زى مابيقولوا وقولت استوضح الامر ودخلت فعلا على لينك الموقع وبالفعل ماشاء الله قلبى فرح ومش تتصوروا السعادة ياجماعة الى كنت فيها وفعلا مصدقتش لكن فعلا المنتدى اسمة (معجبين نانسى عجرم)وفعلا فى البحث عنة لقيت فعلا فى مراتب متقدمة فى بحث جوجل يعنى فعلا
داعم رئسيى ليهاااااا (سبحان الله) وبغض النظر عن شهرة الموقع لانى طبعا مش متابع ولااعرف حاجة عنة لانى مش ضليع فى الحركة الفنية قوى وبعد كدة لما دخلت الموقع تانى لقيت فعلا بيقول الشخص دة وطبعا هدلكوا اللينك تشوفوا بنفسكوا "شفوة وارجعولى طبعا نكمل " وهو
:---
وبيقول فى واجهة الموقع "انة الداعم الاول على مدار ثلاث سنوات وانة بيبرأ نفسة امام الله من اى حاجة بثت على الموقع لانة بفضل الله تاب وتذكرت الاية العظيمة على طول " إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء وهو أعلم بالمهتدين ( 56 )القصص ....
وتذكرت كمان قصة الشخص الى عكس كلامنا وموضعنا دة تماما ياريت تكونونوا فاكرينها معاية وهذكركم بيها سريعاااااا
" قصة رأيتهم يتبولون على قبره "
يقول راوي القصة : لي صديق حميم في مكانة الأخ ، انتقل لرحمة الله في حادث سير ، تغمده الله بواسع رحمته وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان . هذا الصديق لديه مجموعة بريدية إباحية ولديه موقع إباحي يحتوي على صور جنسية .. المصيبة أننا لا نعرف الرمز السري لتلك المواقع . نريد إتلافها .. ولم نستطع .. يا جماعة الخير كان هذا الرجل محمولاً على النعش ومجموعته تستقبل صوراً جنسية .. حسبنا الله ونعم الوكيل !! والدته رأت في المنام صبية يمرون على قبره" ويتبولون فوقه" .. المسكينه لا تدري عن خفايا الأمور !! والله إن هولاء الصبية الذين يتبولون على قبره هم الذين يرسلون الآن تلك الصور لمجموعته !! خاطبنا الشركة المستضيفه للموقع وكان ردهم أنهم لا يستطيعون عمل شي !! يا جماعة الرجل ماااااااااات .. وأثاره تدمي قلوبنا .. وإلى متى سيبقى هذا الحال !! تلك المجموعة الخبيثة والموقع القذر أساءت له وهذا من زيغ شياطين الجن والأنس حسبي الله عليهم .. حسبي الله
على من أغواه في إن شاء تلك المواقع !! وياريت يتداركون الأحياء وضعهم قبل فوات الأوان ومن عنده موقع إباحي أو مجموعة بريدية إباحيه أو مشترك معها أقول له : أقسم بالله العلي العظيم أنه لن ينفعك هؤلاء الأشرار .. بل سوف يزيدونك حسرة وندامة في يوم لا ينفع الندم !! حسبي الله ونعم الوكيل .. حسبي الله ونعم الوكيل
.... "انتهت "

- فبعد دة كلة ياجماعة الموضوع والقصة والتناقض بينهم هطرح سؤال لكل واحد بينزل مقطع خادش للحياء او اغنية او كليب عارى وبيتفرج علية مليار واحد طبعا انتوا عارفين من الاحصائيات على اليوتيوب هتلاحظوا عدد المشاهدين لمقطع العرى والفاضح هتلاقوا اكتر بمراحل من المقطع الدينى او الاجتماعى حتى الهادف المحترم ولو عرفوا ان بالمقطع المسئ الهاتك للأعراض دة بينهشوا فى اعراض الناس وممكن تتوب صاحبة او صاحب المقطع فى يوم من الايام والشخص الى نزل المقطع دة هو الى بياخد سيئات وتتراكم علية يوم بعد يوم ...
وفى اخر كلامى حد ممكن يسأل ممكن اتوب وربنا يقبل توبتى بعد كل دة والى انا عملتة ... هرد بحديث واية وياريت نفهم معناهم كويس وفيهم الرد ان شاء الله فقد قال - صلى الله عليه وسلم - :" إن الله يقبل توبة العبد ما لم يغرغر" ومش معنى كدة ان حد يقول انا صغير وهعمل الى انا عاوزة وفى الاخر اتوب وهرد علية برد صغير جدا اصغر منة "انت تعرف انت هتموت امتى ؟؟"
**** فإذا تاب العبد توبة صادقة بشروطها فإن الله تعالى يقبل توبة العبد ما لم يغرغر، أي ما لم يكن في حالة الاحتضار وظهور علامات الموت، وقد رغب الله عز وجل عباده في التوبة والرجوع إليه بقوله تعالى: قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ { الزمر:53}، وقال تعالى: إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ {البقرة:222}.
**** وفى اخر كلامى ياريت كلنا ندعى لصاحب الموقع لو صدق النية" ودة بينة وبين ربنا طبعا" وتوبتة بالثبات بالثبات بالثبات وربنا يتقبل منة والمسلمين اجمعين صالح الاعمال اللهم امين .
وسيد الاستغفار : اللهم أنت ربي ، لا إله إلا أنت ، خلقتني وأنا عبدك ، وأنا على عهدك ووعدك ما استطعت ، أبوء لك بنعمتك ، وأبوء لك بذنبي فاغفر لي ، فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت ، أعوذ بك من شر ما صنعت . إذا قال حين يمسي فمات دخل الجنة ، أو : كان من أهل الجنة ، وإذا قال حين يصبح فمات من يومه . مثله . الراوي: شداد بن أوس المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 6323خلاصة الدرجة: [صحيح]

الثلاثاء، 2 فبراير، 2010

رب همة احييت امة بأذن الله (قصة الغلام والملك ) ,,,,,


السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ,,,
ابدأ كلامى اولا بالدعاء ليكم وربنا يارب يتقبل اللهم امين ... ربنا يارب يكرمكم بالخير ويبعد عنكم كل سوء ويتقبل منكم ومنا والمسلمين صالح الاعمال اللهم امين ..."واسال الله لكم رزق مريم وقصر اسيا وتقوي عائشة وقلب خديجه ورفقه فاطمة" اللهم امين والمسلمين اجمعين .
وبعد الدعاء الجميل دة يارب ان شاء الله تكونوا مركزين معاية النهاردة جدا جدا لان الحديث والقصة حاجة جميلة وحلوة جدا ومشوقة وفيها معانى لو قولت من هنا للصبح مش اقدر اوصف فى جمالهم وحلاوتهم وكمان الغلام الى معانا فى القصة دى فعلا قدوة جميلة وهمة رائعة"رب همة أحيت أمة بإذن الله " ولو اقتدنيها بيها بعد طبعا قدوتنا ومثلنا الاعلى ومعلم البشرية جمعاء سيدنا "محمد صلى الله علية وسلم" يبقى ان شاء الله هنصنع المعجزات بأذن الله تعالى والامة دى هتبقى فى شان تانى خالص بأذن الله ومش هتيجى المعجزات ياجماعة اكيد واحنا نايمين لازم ان شاء الله فية عمل وجد وصبر وايمان بالله قوى وبأذن الله الخير جاى ومش هشوقوا اكتر من كدة وهبدأ باالحديث وبعد كدة لو المعانى صعبة شوية فية شرح مبسط للقصة بأذن الله تعالى وعاوز رأيكم فيهم ان شاء الله :---
جاء في الحديث النبوي مزيد بيان وتوضيح لهذه القصة وتفاصيلها ، فقد روى الإمام مسلم في صحيحه عن صهيب رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( كان ملك فيمن كان قبلكم ، وكان له ساحر ، فلما كبر قال للملك: إني قد كبرت فابعث إلي غلاما أعلمه السحر ، فبعث إليه غلاما يعلمه ، فكان في طريقه إذا سلك راهب ، فقعد إليه وسمع كلامه فأعجبه ، فكان إذا أتى الساحر مر بالراهب وقعد إليه ، فإذا أتى الساحر ضربه ، فشكا ذلك إلى الراهب ، فقال : إذا خشيتَ الساحر فقل : حبسني أهلي ، وإذا خشيت أهلك فقل : حبسني الساحر ، فبينما هو كذلك ، إذ أتى على دابة عظيمة قد حبست الناس ، فقال : اليوم أعلم آلساحر أفضل أم الراهب أفضل ، فأخذ حجرا فقال : اللهم إن كان أمر الراهب أحب إليك من أمر الساحر فاقتل هذه الدابة حتى يمضي الناس ، فرماها فقتلها ، ومضى الناس ، فأتى الراهب فأخبره ، فقال له الراهب : أي بني ، أنت اليوم أفضل مني ، قد بلغ من أمرك ما أرى ، وإنك ستبتلى ، فإن ابتليت فلا تدل علي ، وكان الغلام يبرئ الأكمه والأبرص ، ويداوي الناس من سائر الأدواء ، فسمع جليس للملك كان قد عمي ، فأتاه بهدايا كثيرة ، فقال ما هاهنا لك أجمع إن أنت شفيتني ، فقال إني لا أشفي أحدا ، إنما يشفي الله ، فإن أنت آمنت بالله دعوت الله فشفاك ، فآمن بالله ، فشفاه الله ، فأتى الملك فجلس إليه كما كان يجلس ، فقال له الملك : من رد عليك بصرك ، قال : ربي ، قال : ولك رب غيري ، قال : ربي وربك الله ، فأخذه فلم يزل يعذبه حتى دل على الغلام ، فجيء بالغلام ، فقال له الملك : أي بني ، قد بلغ من سحرك ما تبرئ الأكمه والأبرص ، وتفعل وتفعل ، فقال : إني لا أشفي أحدا ، إنما يشفي الله ، فأخذه فلم يزل يعذبه حتى دل على الراهب ، فجيء بالراهب ، فقيل له : ارجع عن دينك ، فأبى ، فدعا بالمئشار ، فوضع المئشار في مفرق رأسه فشقه حتى وقع شقاه ، ثم جيء بجليس الملك ، فقيل له : ارجع عن دينك ، فأبى ، فوضع المئشار في مفرق رأسه فشقه به حتى وقع شقاه ، ثم جيء بالغلام ، فقيل له : ارجع عن دينك ، فأبى ، فدفعه إلى نفر من أصحابه فقال : اذهبوا به إلى جبل كذا وكذا ، فاصعدوا به الجبل ، فإذا بلغتم ذروته فإن رجع عن دينه وإلا فاطرحوه ، فذهبوا به فصعدوا به الجبل ، فقال : اللهم اكفنيهم بما شئت ، فرجف بهم الجبل فسقطوا ، وجاء يمشي إلى الملك ، فقال له الملك : ما فعل أصحابك ، قال : كفانيهم الله ، فدفعه إلى نفر من أصحابه فقال : اذهبوا به فاحملوه في قرقور فتوسطوا به البحر ، فإن رجع عن دينه وإلا فاقذفوه ، فذهبوا به فقال : اللهم اكفنيهم بما شئت ، فانكفأت بهم السفينة فغرقوا ، وجاء يمشي إلى الملك ، فقال له الملك : ما فعل أصحابك ، قال : كفانيهم الله ، فقال للملك : إنك لست بقاتلي حتى تفعل ما آمرك به ، قال وما هو ، قال : تجمع الناس في صعيد واحد ، وتصلبني على جذع ، ثم خذ سهما من كنانتي ، ثم ضع السهم في كبد القوس ، ثم قل : باسم الله رب الغلام ، ثم ارمني ، فإنك إذا فعلت ذلك قتلتني ، فجمع الناس في صعيد واحد ، وصلبه على جذع ، ثم أخذ سهما من كنانته ، ثم وضع السهم في كبد القوس ، ثم قال : باسم الله رب الغلام ، ثم رماه ، فوقع السهم في صُدْغِهِ ، فوضع يده في صُدْغِهِ في موضع السهم فمات ، فقال الناس : آمنا برب الغلام ، آمنا برب الغلام ، آمنا برب الغلام ، فأُتِيَ الملكُ فقيل له : أرأيت ما كنت تحذر ، قد والله نزل بك حَذَرُكَ ، قد آمن الناس ، فأمر بالأخدود في أفواه السكك فخدت ، وأَضْرَمَ النيران ، وقال : من لم يرجع عن دينه فأحموه فيها ، أو قيل له : اقتحم ففعلوا ، حتى جاءت امرأة ومعها صبي لها ، فتقاعست أن تقع فيها ، فقال لها الغلام : يا أُمَّهِ اصبري فإنك على الحق ) .

تفاصيل القصة علشان ياجماعة لو الالفاظ فى الحديث صعبة شوية :---
إنها قصة غلام نور الله بصيرته ، وآتاه من الإيمان والثبات ، والذكاء والفطنة ، ما استطاع به أن يغير حال أمة بأكملها ، وأن يزلزل عرش ذلك الطاغية المتجبر ، الذي ادعى الألوهية من دون الله ، فقد كان لهذا الملك ساحر يعتمد عليه في تثبيت ملكه ، وإرهاب الناس لينصاعوا لأمره ، فكبر سن هذا الساحر ، وطلب من الملك أن يرسل له غلاما ، ليرث علمه ، ويخلفه في مهمته ، وكان من إرادة الله الخير لهذا الغلام أن كان هو المرشح لهذه المهمة ، وتعرف في أثناء ذهابه إلى الساحر وعودته من عنده على راهب مؤمن ، دعاه إلى الإيمان والتوحيد فاستجاب له وآمن ، ودله الراهب على ما يتخلص به من تأنيب الساحر وتأنيب أهله في حال تأخره عنهم ، وقد أراد الغلام أن يزداد يقينا واطمئنانا بصحة ما دعاه إليه الراهب ، فوجد الفرصة سانحة عندما اعترضت دابة عظيمة طريق الناس فعلم وتيقن أنه على الحق والهدى .وعندها عرف الراهب أنه سيكون لهذا الغلام شأن عظيم فأخبره بطبيعة ما سيلقاه في هذا السبيل ، وتعرضه لألوان من الابتلاء .ثم ذاع أمر الغلام واشتهر بين الناس ، وأجرى الله على يديه الكرامات من شفاء المرضى وإبراء الأكمه والأبرص ، وكان يتخذ من ذلك وسيلة لنشر دعوته وتبليغ رسالته ، حتى وصل خبره إلى الملك عن طريق جليسه الذي دعا له الغلام فشفاه الله ، وشعر الملك من كلام الوزير ببوادر فتنة تهدد عرشه ، عندما صرح بالألوهية والربوبية لغيره ، فأراد أن يعرف أصل هذه الفتنة ومصدرها ، حتى وصل إلى الغلام ثم إلى الراهب ، وأراد أن يصدهم عن ما هم عليه ، فأبوا واحتملوا العذاب والقتل على الكفر
بالله ، وأما الغلام فلم يقتله قتلا مباشرا كما فعل مع الوزير والراهب ، بل استخدم معه طرقا متعددة لتخويفه وإرهابه ، طمعا في أن يرجع عن ما هو عليه ، ويستفيد منه في تثبيت دعائم ملكه ، وفي كل مرة ينجيه الله ، ويعود إلى الملك عودة المتحدي ، وكان الناس يتابعون ما يفعله الغلام خطوة بخطوة ، ويترقبون ما سيصل إليه أمره ، فلما يئس الملك من قتله أخبره الغلام أنه لن يستطيع ذلك إلا بطريقة واحدة يحددها الغلام نفسه ، ولم يكن الغلام يطلب الموت أو الشهادة ، بل كان يريد أن يؤمن الناس كلهم ، وأن يثبت عجز الملك وضعفه، في مقابل قدرة الله وقوته ، فأخبره أنه لن يستطيع قتله إلا بأن يجمع الناس في صعيد واحد ، ويصلبه على خشبة ، ثم يأخذ سهمـًا - وليس أي سهم ، بل سهمـًا من كنانة الغلام - ويرميه به قائلاً : بسم الله رب الغلام .وكان للغلام ما أراد ووقع السهم في صدغه ثم وضع يده على مكان السهم ومات ، وما كاد الغلام أن يسقط ميتاً ويتنفس الملك الصعداء بعد أن ظن أنه اقتلع هذه الفتنة من
جذورها ، حتى تنادى الناس من كل حدب وصوب مؤمنين بالله جل وعلا ، مرددين : " آمنا برب الغلام " .وهنا جن جنون الملك ، وثارت ثائرته ، فقد وقع الأمر الذي كان يحذره ومن أجله قتل الغلام ، فحفر الأخاديد ، وأضرم فيها النيران ، وتوعد كل من أصر على دينه بأن يقذف فيها ، ولكن هيهات بعد أن كسر الغلام حاجز الخوف والرهبة في نفوسهم ، وبين لهم بأبلغ رسالة وأفصح بيان عجز الملك وضعفه أمام قدرة الله وقوته ، فرضي الناس بالتضحية بالنفس في سبيل الله ، على الرغم من أنه لم يمض على إيمانهم إلا ساعات قلائل بعد الذي عاينوه من دلائل الإيمان ، وشواهد اليقين ، وأنطق الله الرضيع عندما تقاعست أمه عن اقتحام النار، فكانت آية
ثبت الله بها قلوب المؤمنين .
هذه همه الغلام أحيا من بعده أمة بإذن الله
أين هي هممنا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟