الثلاثاء، 18 أغسطس، 2009

كويتية قتلت 45 نفس ==== والسبب (.....) هتعرفوة دلوقت ؟.

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ,,,

جريمة بشعة بالكويت ادمعت القلوب قبل العيون ومع اننا فى استقبال شهر عظيم وفضيل الا ان الله اراد ان تنتهى حياة النسوة والاطفال البالغين عددهم 45 نفس قبل الشهر الفضيل بأيام قليلة.... انها ارادة الله ونعذيهم ونعذى زويهم وان شاء الله من الشهداء لان كما علمنا رسولنا الكريم عن الشهداء هم :فقد أخرج أبو داود والنسائي وابن ماجه ومالك من حديث جابر بن عتيك رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "الشهداء سبعة سوى القتل في سبيل الله: المطعون شهيد، والغرق شهيد، وصاحب ذات الجنب شهيد، والمبطون شهيد، والحرق شهيد، والذي يموت تحت الهدم شهيد، والمرأة تموت بجمع شهيد".... وفى حديث عن القتل والقصاص يأتى هذا الحديث :-وفي حديث نافع بن جبير عن ابن عباس رفعه يأتي المقتول معلقا رأسه بإحدى يديه ملببا قاتله بيده الأخرى تشخب أوداجه دما حتى يقفا بين يدي الله الحديث ونحوه عند ابن المبارك عن عبد الله بن مسعود موقوفا وأما كيفية القصاص فيما عدا ذلك فيعلم من الحديث الثاني وأخرج ابن ماجه عن ابن عباس رفعه " نحن آخر الأمم وأول من يحاسب يوم القيامة وفي الحديث عظم أمر الدم فإن البداءة إنما تكون بالأهم والذنب يعظم بحسب عظم المفسدة وتفويت المصلحة وإعدام البنية الإنسانية غاية في ذلك وقد ورد في التغليظ في أمر القتل آيات كثيرة وآثار شهيرة واليكم وتفاصيل الجريمة :--في خيمة النساء التي أقيمت بمناسبة حفل زفاف في منطقة العيون بمحافظة الجهراء شمال غرب العاصمة الكويت، فيما تمكنت السلطات من كشف غموض حادث الحريق وأكدت ان تحريات الأدلة الجنائية توصلت إلى ان زوجة العريس الأولى وعمرها 23 عاما وأم لولديه، هي مرتكبة الحادث، وأنها أقدمت على فعلتها بفعل الغيرة والانتقام.وقالت المصادر إن إحدى الخادمات شاهدت مرتكبة الحادث وهي تسكب مادة تشبه البنزين على خيمة العرس وبعدها اشتعلت النيران، واشارت الى ان الخادمة تناقلت ما رأته مع خادمات المنازل المجاورة، وخلال تكثيف المباحث الجنائية تحرياتها توصلت إلى أول الخيط والذي تتبعته حتى توصلت إلى الجانية التي قدمت اعترافات تفصيلية أمام المباحث.
- الغيرة ياشباب والانتقام اسباب الحادث الاليم فياريت ياجماعة كماذكرنا فى الموضوع السابق ان نصفى قلوبنا من اى حقد اوغل تجاة غيرنا من المسلمين واحنا على اعتاب شهر فضيل وندعوا للشهداء بالرحمة ومن فعل الجريمة بالهداية ,والتوبة والله التواب الغفور الرحيم .. وجزاكم الله عنى خيرا والمسلمين واليكم احكام قتل النفس ورأى الدين :---
كتاب الجراح يعني كتاب الجنايات ، وإنما عبر عنها بالجراح لغلبة وقوعها به ، والجناية : كل فعل عدوان على نفس أو مال . لكنها في العرف مخصوصة بما يحصل فيه التعدي على الأبدان ، وسموا الجنايات على الأموال غصبا ، ونهبا ، وسرقة ، وخيانة ، وإتلافا . ( 6580 ) فصل : وأجمع المسلمون على تحريم القتل بغير حق ، والأصل فيه الكتاب والسنة والإجماع ; أما الكتاب فقول الله تعالى : { ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق ومن قتل مظلوما فقد جعلنا لوليه سلطانا } . وقال تعالى : { وما كان لمؤمن أن يقتل مؤمنا إلا خطأ } . وقال : { ومن يقتل مؤمنا متعمدا فجزاؤه جهنم } . . وأما السنة ، فروى عبد الله بن مسعود ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { لا يحل دم امرئ مسلم ، يشهد أن لا إله إلا الله ، وأني رسول الله ، إلا بإحدى ثلاث ; الثيب الزاني ، والنفس بالنفس ، والتارك لدينه المفارق للجماعة } . متفق عليه وروى عثمان ، وعائشة ، عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله ، في آي وأخبار سوى هذه كثيرة . ولا خلاف بين الأمة في تحريمه ، فإن فعله إنسان متعمدا ، فسق ، وأمره إلى الله ، إن شاء عذبه ، وإن شاء غفر له ، وتوبته مقبولة في قول أكثر أهل العلم . وقال ابن عباس : إن توبته لا تقبل . للآية التي ذكرناها ، وهي من آخر ما نزل . قال ابن عباس : ولم ينسخها شيء . ولأن لفظ الآية لفظ الخبر ، والأخبار لا يدخلها نسخ ولا تغيير ; لأن خبر الله تعالى لا يكون إلا صدقا .
- وياترى ياجماعة الى قتلت الانفس دى كلها هل لها من توبة تعالوا نعرف حالا مع بعض ؟
ولنا قول الله تعالى : { إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء } . فجعله داخلا في المشيئة . وقال تعالى : { إن الله يغفر الذنوب جميعا } . وفي الحديث ، عن النبي صلى الله عليه وسلم { قال : إن رجلا قتل مائة رجل ظلما ، ثم سأل : هل له من توبة ؟ فدل على عالم ، فسأله ، فقال : ومن يحول بينك وبين التوبة ، ولكن اخرج من قرية السوء ، إلى القرية الصالحة ، فاعبد الله فيها . فخرج تائبا ، فأدركه الموت في الطريق ، فاختصمت فيه ملائكة الرحمة وملائكة العذاب ، فبعث الله إليهم ملكا ، فقال : قيسوا ما بين القريتين ، فإلى أيهما كان أقرب ، فاجعلوه من أهلها . فوجدوه أقرب إلى القرية الصالحة بشبر ، فجعلوه من أهلها } . ولأن التوبة تصح من الكفر ، فمن القتل أولى . والآية محمولة على من لم يتب ، أو على أن هذا جزاؤه إن جازاه ، وله العفو إذا شاء . وقوله : لا يدخلها النسخ . قلنا : لكن يدخلها التخصيص والتأويل .
وفى اخر كلامنا ياشباب ياريت تنقية النفس والاستعاذة من الشيطان الرجيم فى كل وقت وكثرة الاستغفار لانة دواء القلوب .

هناك 5 تعليقات:

nana يقول...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ( اللهم انا نستغفرك ونتوب اليك ياحى يا قيوم ) اللهم ما اغفر لنا ماتقدم وما تاخر من ذنوبنا اللهم ما امين وجزاك الله خير الجزاء على مانقلت من خبر حقا تدمى له القلوب اللهم ارحم جميع موتى المسلمين وجعل الصبر صفه اهل المفقودين فى الحادث الاليم واتمنى من الله ان يغفر لمن فعلت ذلك فكما قلت باب التوبه مفتوح بس ده لمن يتوب ويقر بذنبه يارب هى تحس بمدى جرمها وخطئاها فى حق الناس البريئه اللى مش ليها ذنب فى الحادث ويارب اغفر لينا ذنوبنا اجمعين وجزاك الله خيراً وجعل فى ميزان حسانتك

طهر فؤادك يقول...

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاتة
جزاكى الله خيرا على التعليق ويجعلة فى ميزان حسناتك ان شاء الله والمسلمين ...
ورحم الله امواتنا واموات المسلمين جميعا ان شاء الله وفى جنة الخلد ان شاء الله

هديـــل الـروح يقول...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ،،

ربنا يرحمهم جميعا ويجزيهم أجر الشهداء ،، ويغفر للأخت المسئوله عن الحادث ويرزقها توبه خالصه عما فعلته ، اللهم نقى قلوبنا مما يشوبها من حقد أو غل لأى أحد آمين يا رب العالمين

طهر فؤادك يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

جزاك الله خيراااا هديل الروح والمسلمين جميعا ان شاء الله واهلا على تشريفك وان شاء الله دايما متابع بأذن الله ...

غير معرف يقول...

لا حول ولا قوة الا بالله

اللهم نقى قلوبنا من الحقد والغيرة المؤذية يا ارحم الراحمين