الأربعاء، 30 ديسمبر، 2009

هتقضى رأس السنة فيييييييييييييييييييييييين ؟ تعالوا معاية ,,,,




السلام عليكم ورحمة الله وبركاااااااااااتة ,,,,,,,,


بصراحة موضوع يااارب كل واحد يسأل نفسة هيعمل اية فى اليوم دة وتعالواااااااااااا نشوف الحوار دة لاتنين من الشباب ونفكر بعدها هنعمل اية وياريت حوار الشابين دول يأثر فينا ونختار صح ونقضى الليلة صح بأذن الله تعالى واليكم الحواااااااار :---


حتقضي راس السنة فين ؟؟ده كان اول سؤال قاله محمود لصاحبه خالد اول متصل بيه
محمود : حتقضي رأس السنة فين ؟؟ بسرعه علشان نظبط
خالد :- رقص السنة ؟؟ وحيبقى فين الرقص ده ؟؟ وحترقص فين السنة ؟ محمود :- يااااه يا خالد على طول محسسنى انك مش فاهم كده خالد :- لا فاهم يا حوده بس اصلى مش عارف انت فاجأتنى
محمود :- طيب ايه جاى ولا الدور الجاى ؟خالد :- طيب مين رايح فين ؟؟ محمود :- بص يا سيدي .. حسام رايح حفلة عمرو ، بيقولوا حتبقى جامده جدا وعاملينها فى التجمع معاك بقه لحد الفجر .. و سمير رايح حفلة تامر .. انت عارف سمير بيموت في تامر وسارة صاحبته رايحه معاه .. ووليد مقضيها بقه في كازينوهات عارف دماغه وانا وميزو خارجين بقى مع جوزيف و جون حنحتفل معاهم بالليلة .. وانت عارف طبعا كريستين وماريان وجانيت و مروة و نانسي .. وحتبقى خروجه وهميه هاه رايح مع مين ولا حتروح فين .. مفيش وقت فاضل يوم .. الحق نفسك لحسن البلد كلها حتبقى زحمه وكله بيحتفل .. لحسن متلاقيش مكان تحتفل فيه
.. خالد :- يا نهار ابيض !! كل ده .. انا بقه رايح حته جامده اوى في الليلة ديمحمود :- اييييييه يا خالووود قلنا يا معلم .. هو ده الكلام .. خارج مع مين ؟ خالد :- أنا إن شاء الله في ليلة رأس السنة مهاجر إلى الرسول عليه الصلاة والسلام
محمود :- نعم !!! حتعمل ايه يا خويا خالد :- هـ هاجر للرسول عليه الصلاة والسلام .. محمود :- ياعم أنت بتكلم أبو لهب ؟؟ انت لسه عايش في زمن قبل الهجرة ؟!! انت فاكرنا في قريش
.. ياعم وانا قلتلك خارج مع الأوس والخزرج خالد :- يا محمود مبهرجش بجد ..محمود :- ايوا يعنى حتعمل ايه يعنى ؟!؟ حتسيب الكفار وتهاجر ؟؟ خالد :- بالظبـــــــــــــــــــــــــط محمود :- ايه يبنى اللى بالظبط .. انا مش فاهم حاجه .. انت لسعت ولا ايه ؟؟ خالد : طيب ياعم قلي الأول .. انا عايزك تقول الحق يا محمود انهى الأحسن أخرج اتنطط مع عمرو ولا احلم مع تامر ولا اخرج مع مونيكا ولا اهاجر للرسول عليه الصلاة والسلام محمود :- طبعا تهاجر للرسول عليه الصلاة والسلام .. دي عايزه كلام يعنى .. بس ازاى اصلا انت فقدت الزمن يابنى ؟!!؟ احنا في 1431 بعد الهجره اتأخرت بتاع 1431 تقريبا .. لسه فاكر دلوقتى ؟؟ خالد :- اقعد كده وانت مش فاهم حاجه .. اولا انت متفق معايا ان الهجرة للرسول افضل طبعا محمود :- طبعا ... طبعا طبعا .. طبعا خالص خالد :- اقولك انا ازاى بقي وفي الليلة دي بالذات محمود : هاه قول خالد :- الرسول عليه الصلاة والسلام قال :-( عبادة في الهرج كهجرة إلى) محمود :- عليه الصلاة والسلام .. بس ايه الهرج ده .. هو الهرج يعنى رأس السنة ؟؟ خالد :- لا الهرج معناه : وقت انشغال الناس باللهو محمود :- ممممم فهمت .. يعنى قصدك ان الواحد لو عمل عبادة في وقت الناس كلها مشغوله فيه عن ربنا وبتعصى ربنا كأنه هاجر إلى الرسول صلي الله عليه وسلم.. صح كده ؟ خالد :- بالظبط يا حوده .. هو كده يعنى معظم الناس في الشارع عماله اللى يغني واللى يعاكس واللى خارج مع صاحبته واللى فى حفله واللى في كازينو واللى هنا واللى هناك .. وانت تسيب ده
كله وتذكر الله في الوقت ده .. تصلى شوية .. تقعد تدعي .. تسمع قرآن .. تقرأ قرآن .. تسمع درس .. تشوف قناة دينية.. تسبح أو
تذكر ربنا ... كده يعنى .. ده ثوابه كأنك هاجرت للرسول .. لأن معظم الناس في انشغال عن الله .. فانت بطاعتك في الوقت ده تبقى حاجه متفرده محمود :- ممم تصدق مجاش فى دماغي الكلام ده قبل كده !! بس يعنى مثلا اسيب الخروج خالص واقعد بقه اعمل حاجه من دول .. اخد ثواب كأنى
هاجرت للرسول ؟!!!؟ يااااااه كبير اوى الثواب ده .. بس انت متأكد ان الحديث ده صحيح .. وقوله لي تانى كده خالد :- اه الحديث في صحيح مسلم يعنى صحيح والحديث بيقول : عبادة في الهرج كهجرة إلى

رقم الحديث: 3220
المرجع : صحيح ابن ماجه2
الصفحه: 362
الموضوع : الفتن واشراط الساعه والبعث
نوع الحديث : صحيح
الكتاب : صحيح سنن ابن ماجه باختصار السند
المؤلف : محمد ناصر الدين الالباني

نص الحديث :------
حدثنا حميد بن مسعدة حدثنا جعفر بن سليمان عن المعلى بن زياد عن معاوية ابن قرة عن معقل بن يسار قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم العبادة في الهرج كهجرة إلي * ( صحيح ) _ الروض 869 : وأخرجه مسلم . الكتاب صحيح سنن ابن ماجة باختصار السندالهرج : ايام الفتن وظهور العناد بين العباد

ياترى يااااجماعة بعد الى قرأنااااااااااااة هنقضى رأس السنة فيييييييييييييين يااترى ؟؟؟؟؟

الأربعاء، 23 ديسمبر، 2009

تيــــجوا نقلد فلان ونضحك علية دى حاجة مسلية موووووت,,,,,


السلام عليكم ورحمة الله وبركاااتة ,,,,
اخباركوا اية ياجماعة وحشتونى جداا جدااا جداا والله والتواصل معاكوا دة فعلا شئ جميل ورائع واحساس مش اقدر اوصفة وقبل مانبدأ ونشارك بعض فى موضوع اليوم .... احب بس تشاركونى قلقى على الحملة الى فاتت ونحاول ننشرها اكتر واكتر ياجماعة الخير والعطف والحب والعطاء وكل واحد لية صديق يقولة وننشر الحملة اكتر واكتر ياشباب لانها فعلا تستحق منا اهتمام اكتر من كدة الله يكرمكوا يارب والمسلمين .... لان عدد المشتركين فى جروب الفيس بوك قليل جداا مقارنة بالحملة الى فاتت فياريت تعاون اكتر على نشرها الله يجزيكوا خير يارب ويبارك فيكوا ويثبتكوا على طاعة الله وحسن عبادتة ويكون عملكوا ونشركوا لموضوع الحملة فى ميزان حسناتكوا بأذن الله تعالى ....

*** اما عن موضوع اليوم فالعنوان غريب شوية وصادم مش كدة بس معلش ... بس فعلا والله منتشر جدااا ياجماعة بين الشباب وبين السيدات وبين الناس جميعاااا وبصراحة ظاهرة تستحق وقفة .... وبصراحة الى نبهنى للموضوع دة قصة فعلا والله ياجماعة اثرت فية جداااا جدااا جدااا وبصراحة اكتر انى وانا بقرأها حسيت بأنجذاب ليها مش طبيعى وشدتنى لدرجة ان ممكن اقولكوا القصة دى ممكن تدمع القلب قبل العين من كتر حلاوتها وجاذبيتها فياريت نقرأها بتمعن ونستفاد منها ونسأل نفسينا بعد كدة ياترى انا هقلد صاحبى بعد كدة ياترى انا هقلد مدرسى بعد كدة ياترى انا هقلد جارتى او جارى بعد كدة واضحك علييهم واضحك كل الى قاعدين معاية عليهم ياترى وياترى وياترى وياريت نجاوب مع نفسنا على الاسئلة دى ونصلح ماأفسدة الزمن فينا ونرجع الى الله بقلب انقى واطهر ومش هطول عليكوا واسبكوا للقصة ورأيكوا فيها بعد كدة لانها فعلا تستحق المتابعة :----

أقرأوها وتمعنوا فيها... أثابكم الله وقد ذكرها الشيخ (........)كثيرا... ويُقال انها قصته الشخصية:
لم أكن جاوزت الثلاثين حين أنجبت زوجتي أوّل أبنائي.. ما زلت أذكر تلك الليلة .... بقيت إلى آخر الليل مع الشّلة في إحدى الاستراحات.. كانت سهرة مليئة بالكلام الفارغ.. بل بالغيبة والتعليقات المحرمة... كنت أنا الذي أتولى في الغالب إضحاكهم.. وغيبة الناس.. وهم يضحكون.أذكر ليلتها أنّي أضحكتهم كثيراً.. كنت أمتلك موهبة عجيبة في التقليد.. بإمكاني تغيير نبرة صوتي حتى تصبح قريبة من الشخص الذي أسخر منه.. أجل كنت أسخر من هذا وذاك.. لم يسلم أحد منّي أحد حتى أصحابي.. صار بعض الناس يتجنّبني كي يسلم من لساني.أذكر أني تلك الليلة سخرت من أعمى رأيته يتسوّل في السّوق... والأدهى أنّي وضعت قدمي أمامه فتعثّر وسقط يتلفت برأسه لا يدري ما يقول.. وانطلقت ضحكتي تدوي في السّوق.. عدت إلى بيتي متأخراً كالعادة.. وجدت زوجتي في انتظاري.. كانت في حالة يرثى لها.. قالت بصوت متهدج: راشد.. أين كنتَ ؟ قلت ساخراً: في المريخ.. عند أصحابي بالطبع ..كان الإعياء ظاهراً عليها.. قالت والعبرة تخنقها: راشد… أنا تعبة جداً .. الظاهر أن موعد ولادتي صار وشيكا .. سقطت دمعة صامته على خدها.. أحسست أنّي أهملت زوجتي..
كان المفروض أن أهتم بها وأقلّل من سهراتي.. خاصة أنّها في شهرها التاسع . حملتها إلى المستشفى بسرعة.. دخلت غرفة الولادة.. جعلت تقاسي الآلام ساعات طوال.. كنت أنتظر ولادتها بفارغ الصبر.. تعسرت ولادتها.. فانتظرت طويلاً حتى تعبت.. فذهبت إلى البيت وتركت رقم هاتفي عندهم ليبشروني.بعد ساعة.. اتصلوا بي ليزفوا لي نبأ قدوم سالم ذهبت إلى المستشفى فوراً.. أول ما رأوني أسأل عن غرفتها.. طلبوا منّي مراجعة الطبيبة التي أشرفت على ولادة زوجتي.صرختُ بهم: أيُّ طبيبة ؟! المهم أن أرى ابني سالم. قالوا، أولاً راجع الطبيبة ... دخلت على الطبيبة.. كلمتني عن المصائب ... والرضى بالأقدار .. ثم قالت: ولدك به تشوه شديد في عينيه ويبدوا أنه فاقد البصر !! خفضت رأسي.. وأنا أدافع عبراتي.. تذكّرت ذاك المتسوّل الأعمى الذي دفعته في السوق وأضحكت عليه الناس. سبحان الله كما تدين تدان ! بقيت واجماً قليلاً.. لا أدري ماذا أقول.. ثم تذكرت زوجتي وولدي ..... فشكرت الطبيبة على لطفها ومضيت لأرى زوجتي .. لم تحزن زوجتي.. كانت مؤمنة بقضاء الله.. راضية. طالما نصحتني أن أكف عن الاستهزاء بالناس.. كانت تردد دائماً، لا تغتب الناس .. خرجنا من المستشفى، وخرج سالم معنا. في الحقيقة، لم أكن أهتم به كثيراً.. اعتبرته غير موجود في المنزل. حين يشتد بكاؤه أهرب إلى الصالة لأنام فيها. كانت زوجتي تهتم به كثيراً، وتحبّه كثيراً. أما أنا فلم أكن أكرهه، لكني لم أستطع أن أحبّه ! كبر سالم.. بدأ يحبو.. كانت حبوته غريبة.. قارب عمره السنة فبدأ يحاول المشي.. فاكتشفنا أنّه أعرج. أصبح ثقيلاً على نفسي أكثر. أنجبت زوجتي بعده عمر وخالداً.مرّت السنوات وكبر سالم، وكبر أخواه. كنت لا أحب الجلوس في البيت. دائماً مع أصحابي. في الحقيقة كنت كاللعبة في أيديهم .. لم تيأس زوجتي من إصلاحي. كانت تدعو لي دائماً بالهداية. لم تغضب من تصرّفاتي الطائشة، لكنها كانت تحزن كثيراً إذا رأت إهمالي لسالم واهتمامي بباقي إخوته.كبر سالم وكبُر معه همي. لم أمانع حين طلبت زوجتي تسجيله في أحدى المدارس الخاصة بالمعاقين. لم أكن أحس بمرور السنوات. أيّامي سواء .. عمل ونوم وطعام وسهر. في يوم جمعة، استيقظت الساعة الحادية عشر ظهراً. ما يزال الوقت مبكراً بالنسبة لي. كنت مدعواً إلى وليمة. لبست وتعطّرت وهممت بالخروج. مررت بصالة المنزل فاستوقفني منظر سالم. كان يبكي بحرقة! إنّها المرّة الأولى التي أنتبه فيها إلى سالم يبكي مذ كان طفلاً. عشر سنوات مضت، لم ألتفت إليه. حاولت أن أتجاهله فلم أحتمل. كنت أسمع صوته ينادي أمه وأنا في الغرفة. التفت ....... ثم اقتربت منه. قلت: سالم! لماذا تبكي؟! حين سمع صوتي توقّف عن البكاء. فلما شعر بقربي، بدأ يتحسّس ما حوله بيديه الصغيرتين. ما بِه يا ترى؟! اكتشفت أنه يحاول الابتعاد عني!! وكأنه يقول: الآن أحسست بي. أين أنت منذ عشر سنوات ؟! تبعته ... كان قد دخل غرفته. رفض أن يخبرني في البداية سبب بكائه. حاولت التلطف معه .. بدأ سالم يبين سبب بكائه، وأنا أستمع إليه وأنتفض.أتدري ما السبب!! تأخّر عليه أخوه عمر، الذي اعتاد أن يوصله إلى المسجد. ولأنها صلاة جمعة، خاف ألاّ يجد مكاناً في الصف الأوّل. نادى عمر.. ونادى والدته.. ولكن لا مجيب.. فبكى.أخذت أنظر إلى الدموع تتسرب من عينيه المكفوفتين. لم أستطع أن أتحمل بقية كلامه. وضعت يدي على فمه وقلت: لذلك بكيت يا سالم !!.. قال: نعم .. نسيت أصحابي، ونسيت الوليمة وقلت: سالم لا تحزن. هل تعلم من سيذهب بك اليوم إلى المسجد؟ قال: أكيد عمر .. لكنه يتأخر دائماً .. قلت: لا .. بل أنا سأذهب بك ... دهش سالم .. لم يصدّق. ظنّ أنّي أسخر منه. استعبر ثم بكى. مسحت دموعه بيدي وأمسكت يده. أردت أن أوصله بالسيّارة. رفض قائلاً: المسجد قريب... أريد أن أخطو إلى المسجد - إي والله قال لي ذلك.لا أذكر متى كانت آخر مرّة دخلت فيها المسجد، لكنها المرّة الأولى التي أشعر فيها بالخوف والنّدم على ما فرّطته طوال السنوات الماضية. كان المسجد مليئاً بالمصلّين، إلاّ أنّي وجدت لسالم مكاناً في الصف الأوّل. استمعنا لخطبة الجمعة معاً وصلى بجانبي... بل في الحقيقة أنا صليت بجانبه .. بعد انتهاء الصلاة طلب منّي سالم مصحفاً. استغربت!! كيف سيقرأ وهو أعمى؟ كدت أن أتجاهل طلبه، لكني جاملته خوفاً من جرح مشاعره.. ناولته المصحف ... طلب منّي أن أفتح المصحف على سورة الكهف. أخذت أقلب الصفحات تارة وأنظر في الفهرس تارة .... حتى وجدتها. أخذ مني المصحف ثم وضعه أمامه وبدأ في قراءة السورة ........ وعيناه مغمضتان ....... يا الله !! إنّه يحفظ سورة الكهف كاملة!! خجلت من نفسي. أمسكت مصحفاً ........ أحسست برعشة في أوصالي... قرأت وقرأت.. دعوت الله أن يغفر لي ويهديني. لم أستطع الاحتمال .... فبدأت أبكي كالأطفال. كان بعض الناس لا يزال في المسجد يصلي السنة ...... خجلت منهم فحاولت أن أكتم بكائي. تحول البكاء إلى نشيج وشهيق ... لم أشعر إلا ّ بيد صغيرة تتلمس وجهي ثم تمسح عنّي دموعي. إنه سالم !! ضممته إلى صدري.... نظرت إليه. قلت في نفسي... لست أنت الأعمى بل أنا الأعمى، حين انسقت وراء فساق يجرونني إلى النار. عدنا إلى المنزل. كانت زوجتي قلقة كثيراً على سالم، لكن قلقها تحوّل إلى دموع حين علمت أنّي صلّيت الجمعة مع سالم .. من ذلك اليوم لم تفتني صلاة جماعة في المسجد. هجرت رفقاء السوء .. وأصبحت لي رفقة خيّرة عرفتها في المسجد. ذقت طعم الإيمان معهم. عرفت منهم أشياء ألهتني عنها الدنيا. لم أفوّت حلقة ذكر أو صلاة الوتر. ختمت القرآن عدّة مرّات في شهر. رطّبت لساني بالذكر لعلّ الله يغفر لي غيبتي وسخريتي من النّاس. أحسست أنّي أكثر قرباً من أسرتي. اختفت نظرات الخوف والشفقة التي كانت تطل من عيون زوجتي. الابتسامة ما عادت تفارق وجه ابني سالم. من يراه يظنّه ملك الدنيا وما فيها. حمدت الله كثيراً على نعمه. ذات يوم ... قرر أصحابي الصالحون أن يتوجّهوا إلى أحدى المناطق البعيدة للدعوة. تردّدت في الذهاب. استخرت الله واستشرت زوجتي. توقعت أنها سترفض... لكن حدث العكس ! فرحت كثيراً، بل شجّعتني. فلقد كانت تراني في السابق أسافر دون استشارتها فسقاً وفجوراً. توجهت إلى سالم. أخبرته أني مسافر فضمني بذراعيه الصغيرين مودعاً... تغيّبت عن البيت ثلاثة أشهر ونصف، كنت خلال تلك الفترة أتصل كلّما سنحت لي الفرصة بزوجتي وأحدّث أبنائي. اشتقت إليهم كثيراً ... آآآه كم اشتقت إلى سالم !! تمنّيت سماع صوته.... هو الوحيد الذي لم يحدّثني منذ سافرت. إمّا أن يكون في المدرسة أو المسجد ساعة اتصالي بهم.كلّما حدّثت زوجتي عن شوقي إليه، كانت تضحك فرحاً وبشراً، إلاّ آخر مرّة هاتفتها فيها. لم أسمع ضحكتها المتوقّعة. تغيّر صوتها .. قلت لها: أبلغي سلامي لسالم، فقالت: إن شاء الله ... وسكتت... أخيراً عدت إلى المنزل. طرقت الباب. تمنّيت أن يفتح لي سالم، لكن فوجئت بابني خالد الذي لم يتجاوز الرابعة من عمره. حملته بين ذراعي وهو يصرخ: بابا .. بابا .. لا أدري لماذا انقبض صدري حين دخلت البيت. استعذت بالله من الشيطان الرجيم ... أقبلت إليّ زوجتي ... كان وجهها متغيراً. كأنها تتصنع الفرح. تأمّلتها جيداً ثم سألتها: ما بكِ؟ قالت: لا شيء . فجأة تذكّرت سالماً فقلت ... أين سالم ؟ خفضت رأسها. لم تجب. سقطت دمعات حارة على خديها... صرخت بها ... سالم! أين سالم ......؟ لم أسمع حينها سوى صوت ابني خالد يقول بلغته: بابا .... ثالم لاح الجنّة ... عند الله... لم تتحمل زوجتي الموقف. أجهشت بالبكاء. كادت أن تسقط على الأرض، فخرجت من الغرفة. عرفت بعدها أن سالم أصابته حمّى قبل موعد مجيئي بأسبوعين فأخذته زوجتي إلى المستشفى .. فاشتدت عليه الحمى ولم تفارقه ... حين فارقت روحه جسده ...إذا ضاقت عليك الأرض بما رحبت، وضاقت عليك نفسك بما حملت فاهتف ... يا الله إذا بارت الحيل، وضاقت السبل، وانتهت الآمال، وتقطعت الحبال، نادي ... يا الله
لا اله الا الله رب السموات السبع ور العرش العظيم .......
قال الله سبحانه: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْرًا مِنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَى أَنْ يَكُنَّ خَيْرًا مِنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ. {الحجرات : 11}.
"قبل ماأنهى معاكوا ياجماعة الموضوع هسأل سؤال ياترى هنقلد بعض تانى ولاااااااااااااااااااا ؟؟؟؟؟؟؟؟"
(تحديث هااااااااااااااااام ياجماعة 26 / 12) :-(للتذكرة بصوم التاسع والعاشر من شهر الله المحرم)....
****صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه صام اليوم العاشر منه وأمر بصيامه، وعزم على صيام التاسع منه في العام القابل لكنه تُوفي قبل حلوله، ففي صحيح مسلم عن عبد الله بن عباس: صام رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم عاشوراء وأمر بصيامه، قالوا: يا رسول الله إنه يوم تعظمه اليهود والنصارى، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: فإذا كان العام المقبل إن شاء الله صمنا اليوم التاسع، قال: فلم يأت العام المقبل حتى توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم ...... وياجماعة ان شاء الله لو حد نسى ومصمش التاسع ياريت يتذكر بكرة ان شاء الله ويصوم العاشر وربنا يتقبل منكم ومنا والمسلمين صالح الاعمال اللهم امين ...

الأربعاء، 9 ديسمبر، 2009

شاركونى ياأحبائى فى حملة " اكفلة وهيدخلك الجنة " ,,,


السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ,,,
اخباركوا اية ياجماعة الخير والحب والمودة والرحمة .... وربنا ييكرمكوا يارب دايما بطاعة الله ورسولة سيدنا محمد صلى الله علية وسلم ... الموضوع اليوم ان شاء الله عن حملة ان شاء الله تنطلق على خير من المدونة هنا وان شاء الله كعادتكم فى المساعدة فى كل شئ خير وربنا يكرمكوا على دة دايما ويثبتكوا اللهم امين ان شاء الله هتسعدونى فى الحملة دى بأذن الله تعالى ... وان شاء الله نثتثمر نجاح الحملة الى فاتت وهى حملة " مدونتك هتنقذ طفلك " الى كانت عن مستشفى 57357 (مستشفى سرطان الاطفال ) وماشاء الله الحملة دى لقت نجاح الحمد الله وبفضل الله كبير وانتشرت بمساعدتكوا على كل المدونات وكمان اللجو بقى منور فى مدوناتكوا وصدقة جارية بأذن الله تعالى وان شاء الله يكون فى ميزان حسناتكوا اللهم امين والمسلمين .... ومن منطلق نجاح الحملة دى ان شاء الله ربنا يكرمنا فى الحملة الجديدة بأذن الله ويكون ليها اثر طيب بأذن الله ونحاول نعمم الفكرة وان شاء الله تكون خطوة فى مساعدة غيرنا ان شاء الله من المحتاجين للمساعدة وهم فئة الفاقدين الاهل " اليتماء " ومعلش اعذرونى لو اللغة مش مساعدانى شوية فأن شاء الله تتغاضوا لو فية تقصير وربنا يتقبل اعمالنا ان شاء الله ويتجاوز عن تقصيرنا بأذن الله ....

فكرة الحملة فى ايجاز يااحبائى واخوانى واخواتى فى الله :---

الفكرة بسيطة اننا هنحاول نساعد ان شاء الله كل يتيم بأذن الله تقع علية عينا بأذن الله وعلى فكرة دى مش مبالغة ولا حاجة يعنى مش شرط بأموال بس ... علشان فكرة الاموال دى ان شاء الله هتكون فى خطوة تانية فى الحملة بأذن الله لكن اول حاجة هنبدأ فيها ان شاء الله هتكون بلمسة وفاء وحب وحنية وعطف ورقة ... يعنى بمعنى مش شرط تشترك فى جمعية او دار ايتام علشان تعمل دة لكن لو حد جنبك فى الشارع او العمارة او فى الطريق ... علشان دة مش كلامى والله ياجماعة دة كلام سيد الخلق اجمعين سيدنا محمد صلى الله علية وسلم وهنعرف ازاى حالا :---عن أبي الدرداء رضي الله عنه أنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم رجل يشتكي قسوة قلبه فقال له : " أتحب أن يلين قلبك وتدرك حاجتك؟ ارحم اليتيم ، وامسح رأسه وأطعمه من طعامك يلن قلبك وتدرك حاجتك" . أخرجه الطبراني وصححه الألباني، إلى غير ذلك من الأحاديث الواردة في فضل كفالة اليتيم والإحسان إليه ...

- وتانى خطوة ان شاء الله ياجماعة نحاول نشوف دار ايتام او يتيم نكفلة وفية دور كتيرة جدا وانا معاية موقع لدار الارمان وهو :-http://www.dar-alorman.com/ ......والجمعية دى ليها نشاطات كتيرة ومنها كفالة يتيم ولو حد عندة دار جنبة للايتام يتوكل على الله ويبدأ منها وربنا هيجزية خير ان شاء الله وفير بأذن الله تعالى لقول رسولنا العظيم سيدنا محمد صلى الله علية وسلم :-في الصحيحين من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " الساعي على الأرملة والمسكين كالمجاهد في سبيل الله" ، وأحسبه قال : "كالقائم الذي لا يفتر وكالصائم الذي لا يفطر". والغالب في اليتيم أن يكون مسكيناً .

وفي البخاري عن سهل بن سعد رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: " أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا " وأشار بأصبعيه السبابة والوسطى وأي منزلةٍ أفضل من ذلك ؟ ،


- وثالث خطوة ان شاء الله نشر الموضوع دة فى المنتديات والمدونات ولو حد عندة لوجو يحطة مع لينكات لجمعيات ودور ايتام علشان يعم الخير ان شاء الله وياترى فية خير اكتر من دخولنا الجنة بأذن الله ....
يلا ياجماعة ابدأوا وتوكلوا على الله عاوزين الخير يعم بأذن الله .........

وهقولكوا قصة تنافس جميلة وحاجة والله العظيم عظيمة جدا وقصة ان شاء الله هتبينلكوا كفالة اليتيم قد اية عظيمة وحرص الصالحين والانبياء على التنافس فيها وعلى خيرها لانهم عارفين ان نتيجتها الجنة بأذن الله تعالى والفوز بيها والقصة هى" كفالة مريم "
أثار ميلاد مريم بنت عمران مشكلة صغيرة في بداية الأمر.. كان عمران قد مات قبل ولادة مريم.. وأراد علماء ذلك الزمان وشيوخه أن يربوا مريم.. كل واحد يتسابق لنيل هذا الشرف.. أن يربي ابنة شيخهم الجليل العالم وصاحب صلاتهم وإمامهم فيها.قال زكريا: أكفلها أنا.. هي قريبتي.. زوجتي هي خالتها.. وأنا نبي هذه الأمة وأولاكم بها.وقال العلماء والشيوخ: ولماذا لا يكفلها أحدنا..؟ لا نستطيع أن نتركك تحصل على هذا الفضل بغير اشتراكنا فيه.ثم اتفقوا على إجراء قرعة. أي واحد يكسب القرعة هو الذي يكفل مريم، ويربيها، ويكون له شرف خدمتها، حتى تكبر هي وهي تخدم المسجد وتتفرغ لعبادة الله، وأجريت القرعة.. وضعت مريم وهي مولودة على الأرض، ووضعت إلى جوارها أقلام الذين يرغبون في كفالتها، وأحضروا طفلا صغيرا، فأخرج قلم زكريا..قال زكريا: حكم الله لي بأن أكفلها.قال العلماء والشيوخ: لا.. القرعة ثلاث مرات.وراحوا يفكرون في القرعة الثانية.. حفر كل واحد اسمه على قلم خشبي، وقالوا: نلقي بأقلامنا في النهر.. من سار قلمه ضد التيار وحده فهو الغالب.وألقوا أقلامهم في النهر، فسارت أقلامهم جميعا مع التيار ما عدا قلم زكريا.. سار وحده ضد التيار.. وظن زكريا أنهم سيقتنعون، لكنهم أصروا على أن تكون القرعة ثلاث مرات. قالوا: نلقي أقلامنا في النهر.. القلم الذي يسير مع التيار وحده يأخذ مريم. وألقوا أقلامهم فسارت جميعا ضد التيار ما عدا قلم زكريا.
وسلموا لزكريا، وأعطوه مريم ليكفلها..

يلا ياجماعة نتوكل على الله ونبدأ فى نشر الخير دة وبأذن الله تعالى يعم وربنا كريم وحليم وربنا يجزيكوا خير بأذن الله على نشر الموضوع ويثبتكوا على طاعة الله وحسن عبادتة اللهم امين والمسلمين .
تحديث فى 13 / 12 :- السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة : كما تعودنا منكم وتفاعلكم الايجابى مع حملات المدونة وبارك الله فيكم جميعا وجزاكم الله خيرا .... تم عمل جروب على الفيس بوك (وشكر خاص لاختنا الصغيرة جنة الله صاحبة مدونة قطرات ندى ) كماعودتنا من الحملة السابقة وتفاعلها الايجابى تم انشاء جروب "اكفلة وهيدخلك الجنة " والدعوة عامة لنشر الجروب وساعدونا بارك الله فيكم على نشرة والاشتراك فية وهو :-- http://www.facebook.com/group.php?v=info&gid=200367833817

الخميس، 3 ديسمبر، 2009

اجمل واعظم رحلة فى حياتى ارد بها على اعداء الدين ,,,,


السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة ,,,

اخباركم اية ياأحبتى واخوانى واخواتى فى الله ...

اولا قبل مابدأ كلامى بقولكوا اولا " كل سنة وانتم طيبين وبخير وسعادة وايمان وتقوى دايما يارب العالمين " وحشتونى جداا جداا جداا واسف على كل من عيد علية بكلمة جميلة او تعليق رقيق وجميل ومش رديت علية لانى كنت مسافر فى رحلة جميلة وعظيمة واحلى واجمل رحلة فى حياتى ومش هتيجى قبلها ولا بعدها فى حلاوتها وروحانيتها وعظمتها اكيد ان شاء الله ... وربنا يتقبل منا ومنكم والمسلمين صالح الاعمال وطبعا عرفتوا الرحلة دى طبعا من الكلام ومن الصورة الى شفتوها والفيديو ... اما جمال الرحلة دى وعظمتها وذادت اكتر عظمة وحلاوة لانى كنت شاهد عيان السنة دة على الحدث الرائع البديع دة الى بيحصل كل سنة وكمان علشان ارد على اعداء الدين ومن شككوا فى ان الحجاج هيكونوا عددهم قليل وكمان شفت قبل الحج على اليوتيوب فيديوهات تحمل اسامى بالمعنى دة مثلا زى " انفلونزا الخنازير غلبت المسلمين " " الانفلونزا غلبت الاسلام والمسلمين " وجاى النهاردة بعد الرحلة العظيمة دى ارد عليهم واقول الحمد الله المسلمين اقوياء وايمانهم بالله قوى مع الاخذ بالاسباب طبعا وافتكرت الاية الكريمة :-( وإذ يمكر بك الذين كفروا ليثبتوك أو يقتلوك أو يخرجوك ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين [ الأنفال : 30 ]. وربنا رد كيدهم فى نحرهم والحمد الله وموسم الحج السنة دى من ازحم المواسم وانا شاهد عيان على كدة لان ماشاء الله المناسك كلها الازدحام فيها ماشاء الله رهيب وشديد بداية من الكعبة الشريفة ومرور بعرفات ومسجد نمرة ثم المزدلفة " وعلى فكرة احنا مشينا من عرفات الى المزدلفة وماشاء الله الازدحام رهيب ومهيب ومش تعرف تشوف اول الشارع من اخرة من الحجيج واللون الابيض الجميل الرائع الى بيغطى جنبات المكان وربنا يوعدكوا ان شاء الله ويوعدنا معاكوا للمرة التانية بأذن الله وبعد كدة رحنا الى مزدلفة ومش هقولكوا منطقة مزدلفة لا مكان فيها لقدم من الاذحام حتى الجبل ملئ بالناس من قاعدتة الى اعلى "سبحان الله واللهم اعز الاسلام والمسلمين والله حاجة تفرح مااشاء الله " ... وبعد كدة فى منى ورمى الجمرات ... يعنى مش هقولقوا مع الازدحام دة فرحة الناس عاملة ازاى ومفيش حد مضايق بالعكس فية فرح وسكينة وحب ماشاء الله جميل وخوف على النساء والاطفال وكبار السن وحالة جميلة من العطف والمودة والرحمة مش عارف اوصفها ازاى من جمال اللحظات دى وعلشان تعيشوا معاية اللحظات دى جبتلكوا شوية صور وفيديو حية لموسم حج 2009 و يارب تعجبكوا ان شاء الله وكل سنة وانتم طيبين وياريت اعداء الدين والمشككين يخلهوهم فى حالهم وربنا يهديهم للاسلام اللهم امين الدين العظيم الجميل الرائع الى مش هيلاقوا دين غيرة فى عظمتة وقدسيتة ومكانتة وعطفة على من ينتمون الية واليكم الصور والفيديو علشان تفتخروا بدينكوا وبعظمتة والمسلمين والاسلام وكل ماهو يحثنا على التمسك بديننا الكريم وبرسولنا العظيم سيدنا محمد صلى الله علية وسلم : --