الجمعة، 19 يونيو، 2009

قصة زانية تحولت الى داعية ... قصة مؤثرة جدا ,تعالو نعرفها مع بعض .

القصة دى ياشباب قصة مؤثرة لشابة تحولت من (زانية ...... الى داعية ) رغم ان عدد حروف الكلمتين واحدة الا ان الفرق بين الكلمتين رهيب فالاولى تمثل رمزا للمهانة وأستحلال الجسد لمعصية الله ورسولة وارتكاب الفحشاء والتسارع على الزلة والمهانة اما الكلمة الثانية :- تمثل رمزا للطهارة والعفاف والتسارع على رضا الله ورسولة ومعنى للنقاء والعزة و.. و ... ولاتسعنى الكلمات لكى اعبر عن الكلمة الثانية بما فيها من مشاعر وجمال وفخر ...
واليكم القصة وقبل ان تشاهدوها احب ان اقول لأباء وامهات المسلمين راعوا الله فى اولادكم فأن الأولاد رعيتكم وانتم مسؤلون امام الله عنهم . كما قال النبي صلى الله عليه وسلم: ما من عبد يسترعيه الله رعية يموت يوم يموت وهو غاش لرعيته إلا حرم الله عليه الجنة. رواه البخاري ومسلم واللفظ له. وعند البخاري : ما من عبد يسترعيه الله رعية فلم يحطها بنصحه إلا لم يجد رائحة الجنة.
فبعد هذا الحديث العظيم الذى يوضح اهمية المحافظة على الرعية . والرعية تشمل كل من يسترعاة الله على رعية فالبنسبة للقصة التى سوف تكون بين ايدينا فالرعية هنا (الاولاد) فيجب على الوالدين ان يحافظوا عليهم ويشملوهم بالرعاية والنصيحة ... لان القصة التى معنا اهملت وذبلت مثل الوردة التى لايرعاها صاحبها فتذبل ثم تدهس تماما مثل هذة الفتاة اهملت ودهست من قبل الوالدين فالام مشغولة وغارقة فى بحر من المحرمات (الزنا وخلافة).. والاب غارق فى بحر ايضا من المحرمات مثل الام واكثر فهل ياترى بعد هذا سوف ينتظرون من البنت بعد هذا الصلاح والطاعة الى ربها ام ماذا تعالوا نشوف القصة ونعرف بالظبط :واليكم الفلاش الممتع فى هذا الرابط (وجزاة الله خيرا من قام على عملة ) :------

هناك 4 تعليقات:

غير معرف يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته جزاك الله خيرا على اجتهادك فى مواضيع المدونه وكلماتك فى المقدمه جعله الله فى ميزان حسانتك ودائما فى تقدم والى الافضل

nona يقول...

بارك الله فيك على هذه المدونة الرائعة والتى تحمل الكثير من الموضوعات الرائعة والمفيدة، اما عن موضوع المدونة فانا ارى ان الوالدين قد شغلتهم امور كثيرة عن تربية الابناء ورعايتهم ودورهم فى حياة ابنائهم اقتصر على توفير الاحتياجات المادية فقط وتركوا الابناء للفضائيات ومؤثرات الحياة الاخرى التى اجتاحت حياتناونسوا ان دروهم الرئيسي هو رعاية هذا النشء وانهم سيسألون عنه ويحاسبون عن التقصير فى تربيتهم مما تسبب فى فساد الاخلاق وضياع المبادىءوالاخلاق ولكن مثل هذه المدونة من الممكن أن تكون سببا توعية جديدة للشباب بمثل هذه الامور الاساسية ومدى أهميتها، جزاك الله خيرا كثيرا وثبتك وهدانا جمعيا لما يحبه ويرضاه من العمل الصالح .

EgyXQ8 يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حياكم الله وبياكم أخوانى واخواتى وسدد لى طريق الحق خطاى وخطاكم وطبتم جميعا وطاب سعيكم وممشاكم وتبواتم من الجنة منزلا وأسأل الله العظيم أن يجمعنا فى الدنيا أخوانا متحابين على طاعته وفى الأخرة فى دار جنته وكرامته انه ولى ذلك ومولاه والقادر عليه
أخى الكريم
جزاك الله خيرا على هذا الجهد وأسأل الله العظيم أن يجعله فى ميزان حسناتك وان يفقهك فى دينه ،
قال الله تعالى ، بسم الله الرحمن الرحيم ( وليخش الذين لو تركوا من خلقهم ذرية ضعافا خافوا عليهم فليتقوا الله وليقولوا قولا سديدا ) صدق الله العظيم
علمنى محمد صلى الله عليه وسلم أنه لا نجاة من عذاب الله إلا بتقوى الله عز وجل والإمتثال لأوامره وأن كل من يخالف شرع الله عز وجل فمصيره الشقاء فى الدنيا والأخرة وقال صلى الله عليه وسلم ( كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته ) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم ،
فيا كل أب وكل أم احرص على تربية أولادك على شرع الله عز وجل تضمن حفظ الله لك ولاولادك ، ولتحرص دائما على تعليم أولادك شرع الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وإحرص كل الحرص على أن تكون أن أول من يطبق هذا أمامهم فالتعليم بالقدوة والأفعال من أسرع الطرق لتوصيل المعلومة.
اللهم احفظ أولاد المسلمين يا رب العالمين
بارك الله لى ولكم فى القرآن الكريم وما فيه من الأيات والذكر الحكيم
سبحانك اللهم وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت استغفرك وأتوب إليك
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

طهر فؤادك يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله خيرااا شباب على تعليقاتكم الجميلة الرائعة التى تدل على تفاعلكم الجميل بالموضوع وجعل قرائتكم ان شاء الله فى ميزان حسناتكم والى الامام دائما فى طاعة الله ونصرة نبينا محمد صلى الله علية وسلم .
ولكم منى اجمل تحية وارق سلام